مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-05-05

أحمد بن طحنون : القوات المسلحة ماضية بكل عزم في دعم القضايا العادلة

أكد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية .. أن القوات المساحة منذ توحيدها عام 1976انتقلت من مجرد وحدات عسكرية متفرقة إلى جيش وطني موحد محققا انتصارات عسكرية وانسانية عظيمة ومشرفة على المستويين الوطني والإقليمي.
 
وقال اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان ــ في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ 41  لتوحيد القوات المسلحة التي توافق يوم السادس من شهر مايو من كل عام ــ إن قرار توحيد القوات المسلحة من القرارات الاستراتيجية الحاسمة التي أثبتت بحق حكمة مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ونظرته الثاقبة التي استشرفت مستقبل الأوضاع السياسية والأمنية في منطقة الخليج العربي .. مشيرا إلى أنه وضع أمن وحماية واستقرار دولة الاتحاد نصب عينيه وسخر في سبيل تحقيق ذلك كل الإمكانات المادية التي من شأنها تعزيز القدرات الدفاعية لقواتنا المسلحة ".....
 
وفيما يلي نص الكلمة التي وجهها عبر مجلة " درع الوطن " ..
 
تحتفل القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة في السادس من مايو من كل عام بذكرى وطنية وعسكرية خالدة في الوجدان وهي ذكرى توحيد القوات المسلحة الذي صادف يوم السادس من مايو من العام 1976 هذا التاريخ الوطني الذي مر عليه واحد وأربعون عاما استطاعت قواتنا المسلحة خلاله التحول من مجرد وحدات عسكرية متفرقة إلى جيش وطني موحد تحت قيادة واحدة وعقيدة عسكرية وعلم واحد وقد حقق هذا الجيش بفضل الله والقيادة الرشيدة انتصارات عسكرية وانسانية عظيمة ومشرفة على المستوى الوطني والإقليمي.
 
إحدى وأربعون عاما من التخطيط والبذل والعطاء والعمل المخلص الدؤوب الذي قدمته الكوادر البشرية العاملة في قواتنا المسلحة من عسكريين ومدنيين أثبتت من خلالها للعالم أجمع أن دولة الإمارات العربية المتحدة دولة قوية وقادرة على حماية أراضيها وحدودها البرية والجوية والبحرية وفوق ذلك أنها دولة داعية وداعمة للسلام ومتمسكة به.
 
إن قرار توحيد القوات المسلحة من القرارات الاستراتيجية الحاسمة التي أثبتت بحق حكمة مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ونظرته الثاقبة التي استشرفت مستقبل الأوضاع السياسية والأمنية في منطقة الخليج العربي إذ وضع " رحمه الله " أمن وحماية واستقرار دولة الاتحاد نصب عينه وسخر في سبيل تحقيق ذلك كل الإمكانيات المادية التي من شأنها تعزيز القدرات الدفاعية لقواتنا المسلحة وقد أكمل هذه المسيرة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة من خلال تبني استراتيجية عسكرية وأمنية طويلة المدى تحقق الحماية اللازمة للاتحاد وتوفر غطاء أمنيا قويا للإنجازات والمقدرات والمكتسبات الوطنية.
 
لقد أثبتت قواتنا المسلحة وعلى مر العقود الأربع المنصرمة بأنها ماضية بكل عزم وقوة في تطوير وتعزيز قدراتها الدفاعية والوقوف مع القضايا العادلة في إطار الشرعية الدولية وأنها لن تتنازل أبدا عن مبدئها الثابت في المحافظة على كيان الاتحاد وأمنه واستقراره وحماية الإرث الوطني العظيم الذي تركه الرعيل الأول ولعل الأحداث السياسية المعقدة والشائكة التي تشهدها دول العالم وتحديدا منطقة الشرق الأوسط والتي ساهمت في تغيير معالم خارطة الأمن العالمي عموما وأمن دول الخليج العربي على وجه الخصوص لم تثن قواتنا المسلحة عن القيام بدورها وواجبها في الدفاع عن منظومة الأمن لدول الخليج العربي باعتبارها جزء لا يتجزأ من هذا النسيج الجغرافي والتاريخي والحضاري ولعل دخول دولة الامارات في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية يعد واحدا من الإنجازات العسكرية والإنسانية لقواتنا المسلحة الذي أثبت أن العمل والتعاون العربي المشترك هو الطريق لمحاربة أعداء الشرعية والانسانية والسبيل للمحافظة على منظومة الأمن العربي من أي مساس خارجي وقد قامت قواتنا المسلحة ضمن هذا التحالف بدور عظيم يدعونا جميعا للفخر والاعتزاز بما وصلت إليه من استعداد وجاهزية وقوة وعزيمة وتمسك بالطموحات الوطنية والقومية الرامية إلى اكمال مسيرة التنمية والتقدم والاستقرار.
 
ورسالتي في هذه المناسبة العسكرية والوطنية الغالية علينا جميعا أتوجه بها إلى شهداء الوطن " رحمة الله عليهم جميعا " الذين غابت أجسادهم عنا وبقيت أرواحهم الطاهرة الحرة الأبية ترفرف بعزة وشرف بيننا لتذكرنا بأن للوطن رجالا وأسودا تحميه ولتؤكد لنا أن حب الوطن يحتاج إلى بذل وعطاء وتضحيات عظيمة لأن الوطن لا يقدر بثمن وأن نيل الشهادة في سبيل الدفاع عنه شرف عظيم لا يوفق لنيله إلا الصادقين المؤمنين المخلصين .. كما أتوجه بالشكر والتقدير لأمهات الشهداء هذه النماذج النسائية المشرفة العظيمة الثابتة القوية التي سهرت وتعبت وربت وصنعت رجالا ليسوا كأي رجال والشكر كذلك موصول لآباء الشهداء وزوجاتهم وأبنائهم مهنئا إياهم بالشرف العظيم الذي نالوه باستشهاد أبنائهم الذين صدقوا الله فصدقهم مؤكدا لهم بأننا جميعا ضباطا وجنودا أبناءهم وأن أبنائهم قد سطروا بدمائهم الطاهرة فصلا جديدا من فصول العزة والكرامة لدولة الامارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي وأهنئ كذلك العاملين في المؤسسة العسكرية من عسكريين ومدنيين بهذه الذكرى منوها بأن ذكرى توحيد القوات المسلحة هي المحطة التي لا بد أن نقف على اعتابها لنقيم جهودنا ونقوي هممنا ونجدد ولاءنا وطاعتنا لولاة أمرنا وقيادتنا الرشيدة ونجدد تمسكنا المطلق بشعار" الله ثم الوطن ثم رئيس الدولة "ذه المحطة هي المحطة التي نعقد فيها العزم لمواصلة المسيرة الأمنية والعسكرية بقوة وثبات من خلال بذل كل ما بوسعنا لتحقيق أمن وأمان واستقرار هذا الوطن العظيم بقيادته وشعبه وانجازاته وتاريخه المشرف مؤكدين بأن أي إنجاز في المسيرة الأمنية سيؤمن مستقبلا مشرقا وآمنا لأبنائنا وللأجيال القادمة من بعدنا ....
 
كما أتوجه برسالة إلى شباب الوطن ذكورا وإناثا مذكرا إياهم بأن برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية هو فرصة استثنائية وضعتها القيادة الرشيدة أمامهم بغرض إعادة بناء شخصيتهم واستثمارهم وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم العسكرية وزيادة ثقافتهم الأمنية ومنحهم شرف الدفاع عن الوطن لأنهم الأحق والأولى بذلك مؤكدا بأن القيادة الرشيدة قد راهنت عليكم وبإذن الله تعالى ستكسب الرهان وسيكون لكم دور كبير في الدفاع عن وطنكم وحمايته.
 
وأخيرا يشرفني بهذه المناسبة أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريك إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة " حفظه الله " وإلى سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " وإلى سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى إخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وإلى الشعب الإمارات الوفي.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-06-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2015-11-01
2015-12-01
2015-12-01
2014-11-11
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1164

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره