مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-05-05

كلمة رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية بمناسبة الذكرى الـ41 لتوحيد القوات المسلحة

وجه اللواء الركن سالم سعيد غافان الجابري رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية كلمة عبر مجلة " درع الوطن " بمناسبة الذكرى الـ 41 لتوحيد القوات المسلحة التي توافق يوم السادس من شهر مايو من كل عام.
 
وفيما يلي نص الكلمة...
 
السادس من مايو واحد من الأيام التي نتوقف عند معناها طويلا في القوات المسلحة ونحرص على أن تكون دروسه واضحة لكل منتسبيها..والدرس الأول مأخوذ من تجربة الدولة نفسها وهو أن الوحدة والاتحاد شرط التطور..
 
فكما كان قيام الاتحاد هو الخطوة التي ترتب عليها كل ما وصلت إليه دولة الإمارات من نجاح كان توحيد القوات المسلحة عام 1976 .. الخطوة الأولى التي ترتبت عليها كل الإنجازات التالية في المجال الدفاعي ودليلا على أن مفهوم الاتحاد في الدولة آنذاك قد بلغ غاية نضجه واكتماله على النحو الذي سعى من أجله المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " وإخوانه الذين اتحدت إراداتهم وقلوبهم لخير هذا البلد وأهله..
 
ونحن اليوم نذكر لهم بكل العرفان ما فعلوه وندعو الله أن يتغمدهم برحماته ويجزيهم أحسن ما عملوا .
 
إن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت رقما عالميا مؤثرا ولا يكاد يمر يوم دون أن يظهر اسمها في المواقع المتقدمة جدا بالمؤشرات العالمية اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا .. والقوات المسلحة جزء من ذلك النجاح فهي في موقع متقدم جدا إقليميا وعالميا وفي كل الدراسات العسكرية المتخصصة وفي متابعات المحللين العسكريين وتعليقاتهم ومقالاتهم نجد إشادات بالاستراتيجية التي اتبعتها القيادة الرشيدة في بناء القوات المسلحة حتى احتلت مكانتها المتقدمة الحالية وباحترافية القوات المسلحة الإماراتية وكفاءتها وبقدرات منتسبيها ومهاراتهم التي يثبتونها في كل المهام التي يضطلعون بتنفيذها.
 
إن ما ننعم به من خير وما تحظى به الدولة من تقدم وازدهار ونجاح اقتصادي وسياسي يحتاج إلى قوة لحمايته وخاصة في ظل ما تعانيه المنطقة من اضطرابات وأزمات وحروب وما يتصاعد حولنا من تهديدات بسبب الصراعات الداخلية في دول عدة وبسبب سياسات بعض الدول الإقليمية التي تسعى إلى الهيمنة على المنطقة عبر التخويف والابتزاز وإشعال الصراعات ونشر الفوضى .. وكل هذا يحتم علينا في القوات المسلحة أن نكون في أعلى درجات الاستعداد لحماية مقدراتنا وثرواتنا وحماية نجاحاتنا من أي تهديد لأن كل ما حققناه يعتمد على ركن أساسي لا غنى عنه وهو توفير الأمن الذي يضمن استدامة الرخاء والازدهار وتحصينه ضد محاولات الأعداء والطامعين.
 
إننا بفضل من الله تعالى وبدعم من القيادة الرشيدة التي استثمرت أفضل استثمار في إعداد القوات المسلحة لتكون جاهزة لكل التحديات قادرون على حفظ أمننا والدفاع عن وطننا الغالي ودحر كل من يتوهم أنه قادر على المساس بنا .
 
وقد أثبتت مشاركتنا في التحالف العربي الذي يؤدي مهمة بطولية على أرض اليمن الشقيق أن كل طامع أو متآمر سوف يلقى عقابا قاسيا ويدفع ثمنا باهظا لأي مغامرة يقدم عليها.
 
في هذا اليوم التاريخي نقول لقيادتنا الرشيدة إن الآلاف من أبنائكم في القوات المسلحة طوع بنانكم يقفون على أهبة الاستعداد لتلبية أي إشارة منكم حاملين أرواحهم على أكفهم لرفع راية الوطن في أي مكان لا يهابون الخطر ولا يبالون بالصعاب ولا يعرفون غير النصر غاية وهدفا.
 
حفظ الله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأدام على دولة الإمارات العربية المتحدة الأمن والأمان والعزة والفخر إلى أبد الآبدين.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2017-08-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2015-11-01
2015-12-01
2015-12-01
2014-11-11
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1188

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره