مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-04-01

أسرار الصمود

مهما حاولت فمن المستحيل وجود سلام دائم دون خضَّات، وعدالة مطلقة دون شيء من ظلم  وإن  كان غير مقصود، وسعادة عامة لأن أسبابها كبصمات الأصابع لكل إنسان مذهب سعادة خاص به، سواء على مستوى البيوت والأسر، أو على مستوى الدول، فالبيوت في أي مكان من العالم كلها معرضة لعوامل التغيير، والنكد، والألم، وسوء الفهم، والمشاكل.
 
 ورغم ذلك هناك بيوت صامدة ومتماسكة جيلاً بعد جيل، وبيوت أخرى تفككت وضاعت، وهذا يسري على الدول حول العالم، وعلى مر التاريخ، يوجد دولٌ ممزقة، تسحقها الحروب، وأخرى في الطريق لنفس المصير، بينما يوجد دولٌ صامدة رغم خطط الخونة، ورغم المحاولات التي لا تنام ولا تهدأ إلا في حال التجهيز لضربة جديدة، اعتقد أن السر ليس فقط في قوتها الاقتصادية، أو القوة الأمنية، أو القوة القتالية، إنما أعمق أسرار صمود الجماعة تكون في العاطفة الوطنية، لأنها فعّالة في السر والعلن، مهما كانت أحوال الوطن، رصيفاً كان أم قلعة مهيبة، العاطفة الوطنية بغض النظر عن الدين أو المذهب، تخلق شعوباً من الجنود، بشهية مشرعة للفداء، والتضحية، شعوب تأخذ الوطن على محمل شخصي، لا تقبل عليه الخطأ، ولا الإهانة، تؤمن بأنه الشرف، والمال، والعزة، والكرامة، والروح، فالإنسان الوطني يقدم وطنه على كل شيء، حتى الإحباط لا ينال من الوفاء الذي يعيشه، مهما كانت الأوضاع مقلقة، أو متردية، فإنه يؤمن أن حب الوطن يكون في العثرة قبل القفزة، في المرض والصحة، في اليسر والعسر، حبٌ حين يستقر فيه، فإنه يضخ الشجاعة، والصبر والإقدام دون مهابة، حبٌ يجعله يرفض أي إغراء يهدد وطنه.
 
لذا إن سألت عن كيفية انهيار الأوطان، فإنها كانت لأسباب شتى، وأعظمها الخيانة من الداخل، بسبب الأبناء الذين لم يعرفوا للعاطفة الوطنية أي طعم، لذا يسهل شراء ذممهم، ويسهل تحويلهم إلى خونة، وبقليل من التمعن، سنعرف أن الأعداء حين يخططون على وطن ما، يبدأ المشروع من خلال الحلقة الأضعف، من المحبطين الذين لا يعرفون أن الوطن مسؤولية الجميع، حكومة وشعباً، وأن الحياة قائمة على الاختيار، وأن اختياراتك تحدد مصيرك، مهما تدخلت الظروف، والصعوبات، كان اختيارك مسؤول عن حالك، ومستقبلك.
 
فإذا نجحت في إيقاظ العاطفة الوطنية، يصعب أن تنام أو تغفو ولو للحظة، إنها حين تجتاح الأمكنة، تفرض السعادة، تفرض التضحية، تفرض الوفاء، ولن يبقى للعدو إلا خطة القتال على أرض المعارك، وهو قرار صعب على الجبناء.                               
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-04-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2012-05-01
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1394

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره