مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-03-05

كورونا

أيهما أشدّ فتكا اليوم، كورونا أم عقلية أردوغان التي بات يسيطر عليها فيروس الحرب على العرب فقرر إعادة أمجاد الإمبراطورية العثمانية في التوسع نحو سوريا وليبيا واليمن والسودان، وراح يدعم المليليشيات الإرهابية الدموية بل ويمولها وينظم أعمالها وينقلها من سوريا إلى ليبيا جهاراً نهاراً؟!؟
 
صحيح أن فيروس كورونا يتسلل إلى البشر بسرعة في بقاع كثيرة كالصين وإيران ولكن فيروس كورونا أردوغان بات أكثر فتكاً لأنه يخالف الأعراف الدولية وينتهك الإتفاقيات، الواحدة تلو الأخرى، سوتشي وبرلين وغيرها، ويرسل طائراته المسيرة وجنوده النظاميين ومرتزقته الإرهابيين، ثم يرسل أكثر من 18 ألف مهاجر إلى حدود تركيا  لغزو أوروبا، ويتركهم في البرد القارص بلا مأوى أو طعام وشراب.
 
وبينما يحاول المجتمع الدولي لجم فيروس كورونا ومكافحته بكل وسيلة فإنه بات من الصعب مكافحة كورونا أردوغان الإرهابية، فهو يفتح أبواب تركيا لكل اللاجئين البالغ عددهم حوال 3.7 مليون لاجىء ليدخلوا أوروبا متجاهلا إلتزاماته الدولية والمبالغ الطائلة التي حصل عليها لإستضافة اللاجئين، مضاعفا الإبتزاز من طلب أموال جديدة ليصبح طلبا لحماية الهجوم التركي على سوريا..!
 
يتحرك فيروس كورونا أردوغان الخبيث على وقع خساراته المتلاحقة في سوريا ومقتل جنوده وإسقاط طائراته المسيرة ويهدد العرب من جهة بالجنود والميليشيات الإرهابية ويهدد الاستقرار الاجتماعي والسياسي في أوروبا بضخ اللاجئين المنكوبين إلى الحدود، دون أدنى درجات الرعاية والإهتمام.
 
إذا نجحت الإجراءات المختلفة، كما هو متوقع، في محاصرة فيروس كورونا ووأده في مهده قبل أن ينتشر هنا وهناك، فإننا لا نعتقد أن الديبلوماسية والتفاوض مع عقلية أردوغان ستنجح في وأد مخططاته وأهدافه وجنونه الذي بات يشكل خطرا حقيقيا على الأمن الدولي، مستغلا عضوية الناتو، التي لم يحصل عليها بنفسه، بل سعى إليها في العام 1952،الرئيس التركي محمود جلال بايار من الحزب الديمقراطي، وجاء أردوغان مؤخرا، مع حزب العدالة والتنمية، الإخونج، ليعيثوا في الناتو، والدول المجاورة، الخراب..!
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-04-30 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2017-06-12
2014-11-17
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره