مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2019-02-01

الرئيس التنفيذي لـ Raytheon Emirates: معرض آيدكس يمنحنا الفرصة للاستماع إلى عملائنا وبناء علاقات جديدة وقوية

تمتعت شركة Raytheon بعلاقة وثيقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، تطورت على مدار 32 عامًا من خلال دعم الأمن الوطني بدولة الإمارات، والبنية التحتية للدفاع المدني، والتصنيع المحلي، والتدريب في عدد من المبادرات الإستراتيجية. في عام 2017، احتفلت Raytheon بالذكرى الثلاثين لهذه الشراكة من خلال إنشاء Raytheon Emirates، وهي شركة فرعية مملوكة بالكامل في أبوظبي.
 
يوضح “ألان ديفيس”، الرئيس التنفيذي في Raytheon Emirates كيف أن الكيان الجديد، الذي تم تطويره كمؤسسة إماراتية تستخدم المواهب المحلية، يسعى إلى تعزيز الأمن الإقليمي وتنمية قدرة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة للمساعدة على تنويع اقتصاد البلاد.
 
في عام 2017، احتفلت شركة Raytheon بالذكرى الثلاثين لتأسيسها شراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال إنشاء شركة فرعية جديدة بالكامل هي Raytheon Emirates في أبو ظبي.
 
هل أسهمت هذه الخطوة في نقل علاقاتكم مع الإمارات إلى مستوى جديد؟
نحن فخورون جدًا بعلاقتنا التي يزيد عمرها على 30 عامًا مع دولة الإمارات العربية المتحدة. وأساس هذه العلاقة هو الشراكة بيننا والعمل معًا، وتوفير الأنظمة والدعم للمساعدة على الحفاظ على أمن بلادهم. وقد أسهم تأسيس شركة Raytheon Emirates في الانتقال إلى مستوى جديد؛ حيث نمارس دورًا أكبر في الصناعة المحلية والمجتمع على حد سواء؛ إذ نخطو بذلك خطوة هامة في علاقتنا؛ إذ تمثل بداية المرحلة التالية. تعمل شركة Raytheon منذ أكثر من 96 عامًا، منها 50 عامًا في منطقة الخليج، وتعتبر هذه الفرصة الجديدة للنمو في دولة الإمارات مصدر حفز وإثارة لنا.
 
كنت في السابق المدير التنفيذي لشركة Raytheon Emirates. ما هو دور هذه التجربة في منصبك الجديد؟
مفيدة جدًا. لقد حظيت بامتياز دعم برامج مختلفة لدولة الإمارات العربية المتحدة على مدى السنوات العشر الماضية، وفرصة للعيش والعمل هنا بدوام كامل وفهم الأعمال، وكانت الثقافة والقيم لا تقدر بثمن في منصبي السابق كمدير للعمليات. والآن، بصفتي الرئيس التنفيذي لشركة Raytheon Emirates، فإنني أعتمد على هذه التجربة لتوسيع علاقتنا القوية مع دولة الإمارات العربية المتحدة وتنمية أعمالنا حتى نتمكن من تحقيق أشياء عظيمة معًا.
 
إذن ما هي الخطط طويلة المدى التي تفكر بها؟
لقد كانت مبادلة شريكًا موثوقًا به في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومع نمو أعمال Raytheon Emirates، فإننا نركز على أربعة مجالات، هي: الأعمال الأمنية الإلكترونية، والدفاع الجوي والصاروخي، والمستجيبات، والتقنيات التمكينية. إننا هنا من أجل علاقة طويلة الأمد، ونحن متحمسون لتنمية أعمالنا، والانخراط في المجتمع، وتطوير قادة معرفيين إماراتيين. كما نتطلع أيضًا إلى إشراك قاعدة الإمداد المحلية الموجودة هنا، واستكشاف مهام وأسواق جديدة لا يمكننا تصورها اليوم.
يتمثل أحد أهداف الشركة الفرعية في تطوير وتوظيف قوة عاملة إماراتية عالية المهارة وذات إنتاجية عالية والاستعانة بموردين محليين.
 
هل نجحتم في هذا الهدف؟
نحن نحرز تقدمًا كبيرًا. لدينا إماراتيون يقودون ويتعاونون في تطوير أعمالنا الإلكترونية، والموارد البشرية، وفي علاقاتنا الحكومية. لدينا أيضًا موظفون إماراتيون في فريقنا الإداري والمالي، ومع نمو الشركة سنستمر في استقطاب الإماراتيين والاحتفاظ بهم وتوظيفهم. لقد كان منعشًا أن نشهد الطاقة والقيمة، بالإضافة إلى المعرفة الثقافية والخبرة المتنوعة التي يجلبونها إلى فريقنا. سيقولون لك إنهم متحمسون لوجودنا هنا، ونحن متحمسون لوجودهم كجزء من شركتنا. إن قيمنا الأساسية وقيم دولة الإمارات العربية المتحدة يكمل بعضها بعضًا وتوفر أساسًا مشتركًا لنمو الأعمال. تسهم قيم شركة Raytheon (الثقة والاحترام والتعاون والابتكار والمساءلة) في تعزيز كل شيء تقوم به Raytheon Emirates لتطوير المواهب وتشغيلها وتنمية أعمالها والمشاركة بنشاط في مجتمعات الإمارات.
 
كيف كان الكيان الجديد فعالاً في الاستفادة من قدراتك ومواردك في مجالات الأمن السيبراني، والدفاع الجوي والصاروخي، والمستجيبات، والتكنولوجيا التمكينية في العمليات هنا وفي المنطقة؟
لدينا ميزة تنافسية هائلة في الوصول إلى وحدات أعمالنا والشركات التابعة لـ Raytheon  في الولايات المتحدة، وكذلك إلى شركاتنا الثلاثة الأخرى التابعة لشركة Raytheon  في المملكة المتحدة وأستراليا والمملكة العربية السعودية. إنه مشروع قوي يمكننا من خلاله الاستفادة من القدرات والتقنيات التي نمتلكها ونجلبها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، والاستفادة من الموردين المحليين والقدرات الصناعية هنا، والتوصل إلى أفضل الحلول لعملائنا. إن أكبر ميزة لدينا هي هؤلاء الأشخاص لدينا، وتنوع الفكر والابتكار. ونتطلع مع نمو أعمالنا إلى تنمية القوى العاملة المحلية متعددة الجنسيات لدينا وبناء علاقات جدديدة أقوى مع أصحاب المصلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
كيف ساهم هذا الكيان الجديد «Raytheon Emirates” في تعزيز العلاقات مع عملائكم وشركائكم بدولة الإمارات؟
تتمتع شركة Raytheon بحضور قوي في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من ثلاثة عقود. إن تأسيس Raytheon Emirates يأخذ هذا الحضور إلى مستوى جديد يتميز بإمكانية الوصول المتبادل والاستجابة لعملائنا. إنهم يرون فينا شركتهم.
 
أخبرنا المزيد عن القدرات التي تركزون عليها في معرض آيدكس.
سيكون لنا، إلى جانب Raytheon Emirates، تمثيل قوي في آيدكس من جميع شركات رايثون الأربعة من خلال قدراتنا الأساسية؛ بما في ذلك الدفاع الجوي والصاروخي، وأنظمة الدفاع البحرية متعددة المستويات، والأمن السيبراني، والأنظمة غير المأهولة. سوف نقدم، في هذه المجالات وغيرها، حلولاً متنوعة، بالإضافة إلى خبراء في هذا المجال إلى الموقع لنكون قادرين على دعم قاعدة العملاء، والإجابة عن الأسئلة، والتحدث عن إمكانات وفرص جديدة لمزيد من التعاون والدعم في ضمان الأمن والاستقرار، ليس لدولة الإمارات العربية المتحدة وحدها، بل للمنطقة كلها.
 
هل يمكنك تسمية منتج واحد أو اثنين من المنتجات التي ستقومون بتسليط الضوء عليها؟
لقد ذكرتُ الدفاع الجوي والصاروخي الذي سيشمل باتريوت ورادارات الدفاع الصاروخي وأنظمة القيادة والسيطرة. ومن بين الأشياء الأخرى التي يجب تسليط الضوء عليها: الصاروخ سي سبارو المتطور (ESSM) أحد المستويات، وصاروخ الهيكل الدوار “رام” (RAM) ، وصاروخ تالون TALON Laser Guided Rocket. إن معرض آيدكس يمنحنا الفرصة للاستماع إلى عملائنا وبناء علاقات جديدة وقوية.
 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-01-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2017-06-12
2014-11-17
2014-11-03
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره