مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2022-05-01

شركة Otokar تواصل تقدمها في دول مجلس التعاون الخليجي

تستمد شركة Otokar التركية شهرتها بفضل قدرتها على تأمين الأنظمة، بدءا من مرحلة التكنولوجيا مرورا بالتصميم وانتهاء بالتطبيق. وقد ظلت الشركة شريكة رئيسية مع دول مجلس التعاون الخليجي في مجال تأمين المركبات المدرعة المجنزرة والمركبات التكتيكية المدرعة لتغذية الصناعات الدفاعية.
 
 
وفي مقابلة حصرية مع مجلة «درع الوطن»، قام السيد/ Akif Akfert، مدير مجموعة Otokar لهندسة المركبات العسكرية، والسيد/ Tamer Sırçalı، مدير الأنظمة البرية في شركة Otokar، بتسليط الضوء على القدرات والإمكانيات التي تتمتع بها المركبات الحديثة لدى الشركة، وبحث سبل التعاون المشترك مع دولة الإمارات والتأكيد على أن الاستدامة تشكل أهم هدف في الوقت الحالي. فيما يلي مقتطفات من تلك المقابلة:
 
 
«درع الوطن»: هل يمكنكم تسليط الضوء على دوركم ومسؤولياتكم؟
Akfert: بدأت رحلة عملي كمهندس حديث التخرج في شركة شركة Otokar، وتصادفت تللك الرحلة مع انطلاقة مشروع الشركة لتصميم وإنتاج المركبات العسكرية. وقد شغلت عدة مناسب مختلفة، وأشرفت على عدة مشاريع عسكرية مختلفة. وخلال السنوات الأربع الأخيرة، تم تعييني في منصب مدير المجموعة الهندسية حيث توليت مسؤولية الإشراف على عمليات البحوث والتطوير المتعلقة بالمركبات العسكرية بالكامل. وبمساعدة زملائي، أحرص على التركيز المستمر على طرح أفضل المنتجات التي تلبي المتطلبات الحالية والمستقبلية للجيوش الحديثة على مستوى العالم.
 
 
Sırçalı: نظرا للقدرات الكبيرة التي تتمتع بها شركة Otokar، ونظرا لالتزامنا القوي تجاه حكومة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2016، قمنا بتنفيذ كفة عملياتنا داخل دولة الإمارات عن طريق شركة Otokar Land Systems التي تتخذ من مدينة “مصدر” مقرا لها حيث ندير كافة علاقاتنا بدول مجلس التعاون الخليجي. وبالإضافة إلى تنفيذ المهام الأخرى بالتعاون مع بقية زملائي، أتولى مسؤولية ‘دارة برنامج “مشروع المركبة “ربدان” ذات الدفع الثماني داخل الشركة، وتسهيل عملية التنسيق بين الشركة وشركة “الجسور” للمشاريع المشتركة.
 
 
«درع الوطن»: فيما يتعلق بالقدرات والإمكانيات، ما الذي يميز شركة Otokar؟
Akfert: إن درايتنا العسكرية التي أثبتت جدواها في مجال الأنظمة البرية والبحوث والتطوير ذات الصلة، تأتي قدراتنا الهندسية والاختبار ومجموعة منتجاتنا الواسعة لتضعنا في طليعة الصناعات الدفاعية العالمية. فنحن نحلل الاحتياجات والتوقعات المختلفة لمستخدمي الأنظمة البرية لدينا، ثم نحاكي تلك المتطلبات داخليًا، ونطور حلولًا تلبي هذه المتطلبات بأسرع طريقة ممكنة، وذلك بفضل تميزنا في مجال البحوث والتطوير والهندسة والاختبار. ويتم الاعتماد على مركبات Otokar العسكرية بدرجة كبيرة في مختلف التضاريس والظروف المناخية القاسية ومناطق الصراع. ويعد أداء مركباتنا في جميع أنحاء العالم أهم مرجع لعملائنا المحتملين.
 
 
 
 
«درع الوطن»: نظرًا لكونها أول شركة سيارات تستخدم التصميم بمساعدة الكمبيوتر في تركيا، تشكل البحوث والتطوير أهم جزء أساسي من شركة Otokar، فهل أتى التركيز على البحوث والتطوير ثماره؟ وما هو حجم الأموال المخصصة للبحوث والتطوير ؟
Akfert: خصصنا خلال العقد الماضي 8 % من إيراداتنا لأنشطة البحوث والتطوير والاختبار. ويعتبر تطوير المركبات عملية مستمرة لا تنتهي بالنسبة لنا. ونواصل استنباط حلول مبتكرة في مجال الأنظمة البرية بالنظر في المتطلبات الحالية والمستقبلية للجيوش وقوات الأمن الحديثة.
تمتلك شركة Otokar مركزا حديثا للبحوث والتطوير والأعمال الهندسية، وهو مجهز بأجهزة محاكاة على مستوى النظام ومعدات اختبار وأنظمة حوسبة لتوليد وتقييم المعلومات للاختبار الأسرع للمركبات باستخدام التكنولوجيا المتقدمة. تشمل قدرات شركة Otokar للبحوث والتطوير برنامج CAD لتصميم المنتج والمحاكاة والتحليل وورش عمل النماذج الأولية ومركز اختبار فريد من نوعه، والذي يضم أعلى سعة لمحاكاة الطرق الهيدروليكية في تركيا وغرفة اختبار مناخية مزودة بمقياس دينامومتر 1500 حصان، وهو الوحيد من نوعه على مستوى تركيا ومن بين حفنة في مركز الاختبارات هو أيضًا موطن لأكبر مركز لاختبار التوافق الكهرومغناطيسي (EMC/EMI) في تركيا، والذي يعمل كمركز اختبار EMI/EMC مستقل معتمد لجميع أنشطة البحوث والتطوير في صناعة السيارات والصناعات الدفاعية المحلية والأجنبية.
 
 
تدعم أنشطة مركز اختبار Otokar أنشطة التصميم من خلال محاكاة ظروف الحياة الواقعية وتوليد ردود أفعال لا تقدر بثمن بناءً على البيانات. هذه هي الطريقة التي يمكننا بها تلبية توقعات المستخدمين المختلفة في ظل ظروف محيطة مختلفة والحصول على ميزة تنافسية عالمية على منافسينا.
وتعمل إدارة التحقق من صحة المنتج، التي تدير جميع أنشطة مركز أوتوكار للاختبار، وفقًا لـ ISO/IEC 17025 «المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الاختبار والمعايرة». ويتم الحصول على البيانات وتقييمها وفقا للمعايير العسكرية الدولية.
 
 
«درع الوطن»: قدمت شركة Otokar مركبتها المدرعة الكهربائية، AKREP IIe، لأول مرة للأسواق الدولية في معرض ومؤتمر الدفاع (أيدكس) IDEX 2021 في أبو ظبي، كما عرضت أيضًا مركبات مدرعة أخرى مثل ARMA المركبة ذات الدفع السداسي والمركبة COBRA II ذات الدفع الرباعي. كيف كانت تجربة الشركة في معرض أيدكس ؟
  Sırçalı: يعتبر معرض أيدكس من أهم المعارض والمؤتمرات الدفاعية القليلة على مستوى العالم، ويوفر فرصة رائعة لمقابلة المستخدمين والعملاء المحتملين. لذلك، اخترنا إطلاق مركباتنا لأول مرة، معظمها في معرض أيدكس، كما فعلنا مع Akrep IIe. ونسعد دائمًا بالاهتمام الكبير الذي نحصل عليه في معرض أيدكس، والذي لم يتغير حتى أثناء وباء كورونا.
 
 
«درع الوطن»: أخبرنا عن مجموعة متنوعة من مركبات شركة Otokar المدرعة المدولبة والمجنزرة؟
Akfert: تقف شركة Otokar ضمن الفئة المميزة بفضل خبرتها في مجال التصميم والتطوير وتكامل النظام لكل من المنصات ذات العجلات والمتابعة التي أثبتت جدواها القتالية، حيث تشتهر دوليًا بقدرتها على البقاء والتنقل المتفوق والنمطية في التضاريس الصعبة والظروف الجوية القاسية.
مع مجموعة واسعة من المركبات التكتيكية المدرعة من أربعة أطنان إلى 65 طنًا بعجلات ذات الدفع الرباعي والسداسي والثماني ويتم تتبعها جنبًا إلى جنب مع أنظمة الأبراج المختلفة، تعتبر شركة Otokar واحدة من أكثر الشركات الدفاعية تطورا على مستوى العالم. إن قدرات التصميم والاختبار والتطوير والإنتاج تحت مظلة واحدة تميز أوتوكار بشكل كبير عن بقية منافسيها. على سبيل المثال، تعتبر شركة Otokar المقاول الرئيسي ومرجع التصميم التي طورت محليًا دبابة المعركة الرئيسية التركية، ALTAY وسلمتها إلى الحكومة التركية مع نماذجها الأولية المصدق عليها بالكامل للتصنيع المتسلسل.
 
 
«درع الوطن»: كم عدد مركبات شركة Otokar الموجودة في صفوف الخدمة بنشاط، وكم عدد الدول المستخدمة لها؟
  Sırçalı: كمورد مدرج ضمن منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والأمم المتحدة، هناك ما يقرب من 33,000 مركبة عسكرية من طراز Otokar تعمل بنشاط في أكثر من 35 دولة مع ما يقرب من 55 مستخدمًا نهائيًا في أجواء ومناطق جغرافية مختلفة في جميع أنحاء العالم.
وبصرف النظر عن منصاتها الحديثة، تركز شركة Otokar مؤخرًا على توسيع أنشطتها لتلبية متطلبات عملائها الحالية والمستقبلية على نطاق عالمي، مثل مرافق MRO المحلية، وفي بعض الحالات، نماذج الإنتاج المحلية من خلال نقل التكنولوجيا.
 
 
«درع الوطن»: ما مدى نجاح أنشطة الشراكة الاستراتيجية لشركتكم مع مجموعة EDGE التابعة لحكومة أبو ظبي؟
  Sırçalı: كما ذكرنا، تأسست الجسور كشركة مشروع مشترك بين حكومة أبو ظبي وشركة Otokar لتوريد مركبات مدرعة ثمانية الدفع للقوات المسلحة الإماراتية في عام 2017 وأظهرت أداءً متميزًا على الرغم من التحديات. وبفضل سنوات خبرة Otokar الطويلة، تعمل شركة Al Jasoor بنفس الطريقة وتركز على رضا العملاء التام من خلال شراكة سلسة مع مجموعة EDGE.
نتيجة لذلك، فإن منتجنا المشترك المتمثل في المركبة “ربدان” RABDAN ذات الدفع الثماني ومركبات المشاة القتالية في خدمة القوات المسلحة الإماراتية بأداء رائع يجعل كلا من شركتي Otokar و EDGE فخورتين للغاية. عملت الشركتان بجد لإدارة المشروع على الرغم من جائحة كورونا والتحديات الأخرى. لذلك، تم تسليم المركبات إلى العميل قبل وقت طويل من جدول التسليم المخطط له مبدئيًا. علاوة على ذلك، سيكون مشروع “الجسور” تحت تصرف الحكومة لمواصلة أنشطتها وتوسيع تعاوننا بناءً على ذلك
 
 
«درع الوطن» هل هناك أي خطط لتوسيع وجود الشركة في منطقة الخليج؟
Sırçalı: إن التفكير العالمي مصحوبا بالتحرك المحلي هو أحد أهم مواطن القوة لدى شركة   Otokar. وبينما نواصل جني ثمار أنشطتنا لتنمية القدرات المتعددة الأطراف والمحلية في مجلس التعاون الخليجي، يسرني أن أقول إن شركة Otokar يعمل اليوم في الإمارات العربية المتحدة بنطاق أوسع بكثير من كونه مجرد بائع بسيط.
 
 
“درع الوطن”: هل أثر وباء كورونا على خطط Otokar للإنتاج والإنجاز؟
Sırçalı : منذ الأيام الأولى للوباء، اتخذنا كل التدابير اللازمة لحماية صحة موظفينا كأولوية أولى وضمان استمرارية العمل وتخفيف الآثار الناجمة عن تفشي الوباء ومنع الإصابة. ومع وجود ممارسات إنتاج مأمونة والعديد من التدابير، استمرت عملياتنا بأقصى قدر ممكن من الصحة. وبفضل الاحتياطات الفعالة والكفؤة التي اتخذت في الوقت المناسب، لم تتأثر أنشطتنا من حيث الهندسة وسلسلة الإمداد والإنتاج والتسليم بسبب الوباء. وعلى الرغم من إلغاء المعارض المقررة وفرض قيود على السفر، حافظنا أيضا على تواصل مستمر مع زبائننا.
 
 
“درع الوطن”: ما هي التدابير التي اتخذتها شركة أوتوكار كجزء من استراتيجيتها للاستدامة؟
Akfert : تقوم استراتيجيتنا في مجال الأعمال على تحسين مستويات معيشة الأجيال القادمة بمنتجات فعالة وملائمة للبيئة ومبتكرة من شأنها أن تساهم في إرساء السلام والسلامة في مختلف أنحاء العالم. وتظل الاستدامة في صميم أنشطتنا. وتمشيا مع استراتيجيتنا للاستدامة، صممنا نموذجا للأعمال يتبع بأمانة أخلاقيات المهنة، ويخلق قيمة للبيئة، ويفي بجميع توقعات العملاء ويطور منتجات تعتمد على التكنولوجيا، ويساهم في دعم رأس المال المحلي. ونهدف في جميع عملياتنا إلى تحقيق التفوق التشغيلي.
وقد اعتمدنا الميثاق العالمي للأمم المتحدة ومبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة. وبالإضافة إلى ذلك، نتبنى أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDG) وننظر في مدى امتثال أولويات الاستدامة لدينا لهذه الأهداف.
 
 
ونهدف إلى خلق قيمة طويلة الأجل من خلال الجمع بين العوامل الاقتصادية والبيئية والاجتماعية ومبادئ إدارة الشركات. وكدليل على جهودنا التي تركز على الاستدامة، أدرجنا في مؤشر استدامة بورصة تركيا، الذي يضم الشركات المسجلة التي تتمتع بأعلى أداء في مجال استدامة الشركات منذ عام 2014.
ومن خلال مؤشر الاستدامة، نتبادل المعلومات مع أصحاب المصلحة في أوتوكار عن الأنشطة البيئية والاجتماعية وأنشطة إدارة الشركات ونتائج أدائنا والأهداف ذات الصلة، وذلك من خلال تقريرنا عن الاستدامة.
 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2022-12-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-11-02
2013-07-01
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره