مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-03-28

اختتام مؤتمر الدروس المستفادة من مكافحة العبوات الناسفة المبتكرة

اختتم اليوم مؤتمر " الدروس المستفادة من مكافحة العبوات الناسفة المبتكرة " الذي اقيم تحت رعاية وزارة الدفاع وبالتعاون مع الهيئة الأمريكية لمكافحة العبوات الناسفة المبتكرة لمدة يومين في نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي.
 
ودعا المشاركون في المؤتمر الى تعزيز التعاون والتنسيق لمواجهة التهديد وما يستجد من تطوير لتصنيع واستخدام العبوات الناسفة من قبل الارهابيين والتي تعد سلاحا تدميريا خطيرا يستخدمة الارهابيين والجماعات المتطرفة وأهمية تبادل المعلومات لمواجهة هذا الخطر.
 
واستعرضت جلسات المؤتمر عدة محاور مهمة في مكافحة العبوات الناسفة المبتكرة حيث طرح الرائد فرانك لوبيز نائب قائد خلية العبوات الناسفة - الجيش الفرنسي - ورقة عمل حول الدروس المستفادة من مكافحة العبوات الناسفة المبتكرة في أفريقيا وتجربة الجيش الفرنسي في مواجهة مكافحة العبوات الناسفة في مالي مؤكدا أهمية الانتباه والحذر الدائم خاصة مع استخدام التنظيمات الإرهابية المسلحة للعبوات المحمولة بالآليات والتي تصبغ بألوان مشابهة للبيئة بهدف التمويه وعدم التعرف عليها من قبل القوات النظامية.
 
‏وأضاف وفقا للإحصاءات منذ عام 2013 إلى الربع الأول من العام الجاري فان 35% من الهجمات الإرهابية وقعت في شمال مالي و24% وقعت بجوار المناطق الحدودية فيما تعتبر الألغام الأرضية الأكثر استخداما بهدف استهداف المركبات العسكرية والمدنيين داعيا الى توحيد الجهود وتكثيف عمليات التفتيش والمتابعة.
 
وأوضح لوبيز أن الجماعات المتطرفة تستخدم نترات الأمونيوم الناجمة عن مخلفات الذخائر والوقود لإنتاج العبوات.. فيما يتم التصدي لها بمعدات التشويش والفرق المتخصصة بذلك.
 
من جانبه قال الكولونيل رشيد حميد كياني مدرس أول في مدرسة مكافحة المتفجرات والعبوات الناسفة في باكستان في ورقته حول الدروس المستفادة من مكافحة العبوات الناسفة المبتكرة على الحدود الأفغانية ان باكستان من الدول الأكثر تضررا من العبوات الناسفة إلا أنه تم التصدي بنجاح لها عبر شن الضربات الاستباقية وزيادة التدريب.
 
‏وأشار الى انخفاض عدد الضحايا من العبوات الناسفة من 2006 إلى 2012 ففي عام 2011 بلغ عدد الضحايا المدنيين 2098 ضحية أما في 2012 فوصل إلى 1091 ليتواصل الانخفاض وصولا إلى عام 2017 الذي تم خلاله الكشف عن 79 عبوة ناسفة قبل حدوثها.
 
وأوضح أن الجيش الباكستاني اتخذ سلسلة من الإجراءات انطلاقا من عام 2013 منها إنشاء مدرسة متخصصة بالمتفجرات قامت بتدريب 5 آلاف شخص عبر 198 مساقا تدريبيا كما تم رصد 64 مصنعا للمتفجرات كما تم إيجاد 211 حزاما ناسفا والوصول إلى 545 نفقا مملوء بالمتفجرات.
 
‏وخلص كياني إلى ضرورة تغطية جميع الأساليب المحتملة من قبل الإرهابيين وخفض أعداد المتعاطفين مع هذه الجماعات عبر معرفة نمط الحياة التي يعيشون فيها ونشر الإعلام المضاد لخطر التطرف.
 
وقدم المقدم ركن يحيى البلوشي من القوات المسلحة خلال المؤتمر عرضا اكد فيه أن العبوات الناسفة المبتكرة تعد من أخطر التهديدات التي تواجه الدول في العصر الحديث لما تسببه من خسائر كبيرة في الأرواح والتأثير الاقتصادي والمعنوي على المجتمع المدني.
 
وقال ان الحوثيين استخدموا العديد من أنواع العبوات الناسفة التي تعمل بتقنيات مختلفة سواء بالضغط أو التفجير عن بعد أو بالليزر حيث كان لفرق مكافحة المتفجرات دور كبير في التخلص من العدد الأكبر من العبواتلافتا الى ان فرق مكافحة المتفجرات عقدت العديد من الدورات لتدريب المهندسين اليمنيين على كيفية التعامل مع العبوات الناسفة والتخلص منها وقدمت لهم الأدوات والمعدات اللازمة للتعامل معها وإبطال مفعولها كما ساهمت الفرق في رفع وعي المدنيين وأهمية الإبلاغ عن أي جسم يشتبه به.
 
واستعرض البلوشي أنواع العبوات الناسفة المستخدمة من قبل الحوثيين في اليمن والتي تتمثل في العبوات المبتكرة على شكل حجارة وأخرى على شكل البراميل المتفجرة والطائرات المسيرة المفخخة التي تعد الأخطر والقوارب المفخخة والسيارات والدراجات النارية الانتحارية والأحزمة الناسفة.
 
‏من جانبه أكد اللواء الركن سنيد بن ظاهر المزيني قائد سلاح المهندسين في القوات المسلحة السعودية أن سلاح الهندسة السعودي تمكن من إبطال مفعول 596 عبوة ناسفة في العام الجاري بالقرب من المناطق الحدودية إضافة إلى إبطال مفعول 1034 عبوة ناسفة في العام الماضي و503 في عام 2016.
 
‏وقال " هناك دول وشبكات تهريب تنشط لتحقيق أهدافها غير المشروعة حيث برزت خطورة العبوات المبتكرة نظرا لسهولة استخدامها وتصنيعها وآثارها المتمثلة في إلحاق الضرر بالمدنيين بهدف نشر الفوضى والعنف في اليمن".
 
‏وأضاف إن التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية يعمل على تدريب قوات الجيش الوطني والمقاومة اليمنية بهدف التقليل من الحوادث الناجمة عنها ورصد ومتابعة مواقع تصنيعها.
 
‏ولفت المزيني إلى أن أبرز طرق المكافحة لخطر العبوات في اليمن تكمن في التخلص من العبوة الناسفة بالأساليب المبتكرة ومهاجمة الشبكة التي تعمل على تصنيع العبوة وتهيئة القوة المناسبة بالعدة والعتاد العسكري لمواجهة الانتحاريين الطرق المختلفة.
 
‏وتحدث زاك سكوت خبير في مكافحة العبوات الناسفة بوزارة الدفاع في المملكة المتحدة - مكافحة العبوات الناسفة - عن ضرورة التدريب الأساسي لعناصر فرق الهندسة في مختلف جيوش العالم وتعريفهم المستمر بأحدث الوسائل المستخدمة من قبل الإرهابيين وذلك عبر منهجية التعلم المستمر والاستفادة من التجارب في الندوات والمؤتمرات.
 
‏وأضاف " تتطلب المواجهة إعادة تنظيم الوحدات القتالية بصورة سريعة ومعرفة المهام المحددة كما يجب توجيه الإجراءات الاستباقية التي من شأنها تقليل حوادث العبوات".
 
واستعرض ديفيد غونزاليس من المنظمة الأمريكية المشتركة لمكافحة العبوات الناسفة المبتكرة أبرز التقنيات والمعدات والأجهزة الحديثة المستخدمة من قبل الجيش الامريكي .. وقال ان العبوات الناسفة شهدت تطورا ملحوظا في الأساليب والوسائل وهو ما يتطلب جهودا دوليا لتفعيل الأبحاث والدراسات التي تتواكب مع مستجدات الصراعات حول العالم.
 
وعرضت عدة دول مشاركة خلاصة تجاربها وتعاملها مع العبوات الناسفة المبتكرة من خلال عرض الدروس المستفادة والتي كانت بمجموعها تشكل تكاملا مفيدا أظهر أفضل الاجراءات التي استخدمتها الدول المشاركة لمكافحة العبوات الناسفة المبتكرة.
 
وأكد البيان الختامي للمؤتمر الذي عقد بمشاركة أكثر من 25 دولة ومنظمة والعديد من الخبراء الذين قدموا تجاربهم في مكافحة العبوات الناسفة المبتكرة أهمية ايلاء الجيوش للعقائد وأعطاء الأولوية لكيفية التعامل ومواجهة هذا التهديد المتجدد والمتغير ووضع الآليات والأساليب المنهجية والمستمرة اضافة الى أهمية التعاون بتطوير الاجهزة والمعدات والوسائل الاخرى لمكافحة العبوات الناسفة المبتكرة.
 
وقال البيان ان العبوات الناسفة المبتكرة اصبحت سلاح الارهابيين الرئيسي في القتل والتدمير والتأثير على المدنيين بإضعاف معنوياتهم ودفعهم لفقدان الثقة بقدرات حكوماتهم على حمايتهم وكذلك التأثير على الوحدات العسكرية بالحد من مناورتها القتالية.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-04-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2012-05-01
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1394

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره