مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-05-14

القوات المسلحة تحتفل بمرور خمسين عاما على تأسيس القوات الجوية والدفاع الجوي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة شهد معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة الاحتفال الذي أقامته القوات المسلحة بمناسبة اليوبيل الذهبي للقوات الجوية والدفاع الجوي وذلك في مقر قاعدة سويحان الجوية في أبوظبي.
 
حضر الحفل سعادة اللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة.
 
بدأ الاحتفال بوصول معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة بعدها عزفت الموسيقى العسكرية السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ثم تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم .. بعدها تفقد راعي الحفل طابور العرض العسكري الذي شارك فيه عدد من منتسبي ومنتسبات القوات الجوية والدفاع الجوي.
 
وألقى بعد ذلك سعادة اللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي كلمة بهذه المناسبة رحب فيها براعي الحفل .. وقال " في هذا اليوم الذي نحتفل فيه باليوبيل الذهبي لتأسيس القوات الجوية والدفاع الجوي نستذكر بكل فخر واعتزاز وتقدير القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي وضع اللبنة الأولى في بناء القوات الجوية والدفاع الجوي وعمل على تطويرها كي تكون قوة الوطن الرادعة التي تحمي أجواء الدولة وتضمن سلامة أراضيها.. ولعل ما يثلج صدورنا أن هذه المناسبة الوطنية العزيزة تأتي في ظل "عام زايد" الذي تحتفي فيه دولة الإمارات العربية المتحدة بذكرى مرور مائة عام على ميلاد الشيخ زايد طيب الله ثراه وإبراز دوره الرائد في بناء دولة الاتحاد الفتية ووضع مرتكزاتها التي مكنتها من التطور والتقدم في المجالات كافة".
 
وأضاف قائد القوات الجوية والدفاع الجوي " نحتفل اليوم بمرور خمسين عاماً على تأسيس القوات الجوية والدفاع الجوي، وكلنا فخر بما تحقق من إنجازات نوعية على مستوى التسليح والتدريب والتأهيل للعنصر البشري، وكلنا ثقة أيضا على حاضر هذا الوطن ومستقبله، ما دامت قواتنا المسلحة تتمتع بأعلى درجات اليقظة والجاهزية، والقدرة على مواجهة جميع التحديات وذلك بفضل ما تمتلكه من عوامل النجاح والتفوق وما تتلقاه من تدريب مستمر، وما تحوزه من أفضل الأسلحة وأحدث التقنيات في العالم ".
 
وأوضح اللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي أن الاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس قواتنا الجوية مثلما هي مناسبة وطنية تدعو إلى الفخر والاعتزاز، فإنها كذلك فرصة ثرية للتأمل والعودة بنا إلى البدايات، بل وقبل إعلان دولة الاتحاد الفتية، حينما قرر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، عام 1968 بصفته حاكماً لإمارة ابوظبي آنذاك البدء في تأسيس قوات جوية لتدعم قوة دفاع أبوظبي، ليعبر وقتها عن رؤية استشرافية ونظرة ثاقبة وإدراك عميق لما ستشكله هذه القوات من إضافة نوعية لمرتكزات الأمن الوطني الشامل وحماية المصالح الوطنية العليا.
 
وأشار الى ان مراحل تطور القوات الجوية والدفاع الجوي خلال الخمسين عاماً الماضية لا تجسد فقط حجم الإنجاز الذي تحقق سواء على صعيد التحديث والتطوير والتدريب أو على صعيد إعداد العنصر البشري وتأهيله بشكل علمي سليم، باعتباره الأساس في بناء القوات الجوية، وإنما تشير أيضاً إلى قوة الإرادة والإصرار على تجاوز أية عقبات تحول دون بناء هذه القوات بشكل عصري يواكب طموحات بناء قوات مسلحة قوية ، وحينما تم توحيد القوات المسلحة في السادس من مايو عام 1976 تحت علم واحد وقيادة واحدة، كان هناك تركيز واضح على تطوير القوات الجوية فتم تزويدها بأحدث المعدات والمقاتلات .. وفي يونيو من العام 1987 تم دمج كل من القوات الجوية وقيادة الدفاع الجوي بوحداتها المختلفة تحت قيادة واحدة، لتمثل مرحلة جديدة في مسيرة التطور والتحديث.
 
وأشاد بمستوى الأداء المتقدم الذي أظهرته قواتنا الجوية في العديد من المهام الخارجية التي أوكلت إليها سواء في عملية "عاصفة الحزم وإعادة الأمل" في اليمن أو ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.
 
وأوضح قائد القوات الجوية والدفاع الجوي قائلا: " أن التقدير والإشادة التي حظيت به القوات الجوية والدفاع الجوي من العديد من دول العالم يؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح، الذي رسمته لنا توجيهات قيادتنا الرشيدة بأن تكون قواتنا الجوية ركيزة القوات المسلحة التي تعزز الأمن والاستقرار الشامل في الداخل، وتشارك بفاعلية في إعادة الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
 
وفي ختام كلمته قال: " نتذكر دائماً بكل العرفان والتقدير شهداء القوات الجوية، وجميع شهداء قواتنا المسلحة الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن ودفاعاً عن مبادئ الإمارات الثابتة في الدفاع عن الوطن والمساهمة في حفظ الأمن والسلم في المنطقة والعالم، ورفع رايتها خفاقة في ميادين الحق والواجب، كما نعاهد قيادتنا الرشيدة بأننا سنبذل أقصى جهودنا حتى نظل عند حسن ظنهم بنا وحتى تبقى راياتنا ترفرف بعزة وشموخ ".
 
بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي أظهر مدى التطور الذي واكب مسيرة القوات الجوية والدفاع الجوي ومشاركاتها الخارجية منذ نشأتها والمكانة المرموقة التي وصلت إليها حتى أصبحت اليوم من أكثر القوات الجوية تقدما وتجهيزا على المستوى الدولي والإقليمي.
 
تلا ذلك استعراضات جوية لعدد من طائرات القوات الجوية والدفاع الجوي في سماء الحدث تعكس عزة وقوة الدولة، وأظهرت البراعة والقدرة العالية لصقور الامارات.
 
وكان الحفل قد اشتمل على معرض ثابت للطائرات العسكرية والآليات والمعدات التي تستخدمها القوات الجوية والدفاع الجوي، عقب ذلك، تفضل معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة بتكريم قادة القوات الجوية السابقين تقديرا وعرفانا بدورهم في خدمة الوطن أثناء خدمتهم العسكرية.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-07-30 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2012-05-01
2016-11-03
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1465

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره