مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-04-02

حلول تدريب عصرية وعالمية المستوى لخبراء الأمن القومي اليوم

BEACON RED بيكن ريد  
 
في خضم التغيرات الكبيرة التي يشهدها العالم والمنطقة، ينبغي على بيئة عمل الأمن القومي أن تتطور أيضاً. وفي هذا الإطار، تركز   على رفع مستوى التأهب والجاهزية لضمان الأمن القومي في منطقة الشرق الأوسط. وتتمثل فلسفة الشركة الجوهرية في قيادة استراتيجية عملائها، ودفعهم نحو التكيف والتطور، إلى جانب تحقيق الإحلال التكنولوجي والتطوير، وعدم القبول بالوضع الراهن في البيئات التقليدية والمتباينة.
 
وتتبع بيكن رد لقطاع الحرب الإلكترونية والاستخبارات في ايدج؛ مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع وغيره من المجالات، وتتولى الشركة تنفيذ وتقديم ما يقرب من مئة حلّ تدريبي ومنصّة، تقييم تعكس التحديات المعقدة التي تواجهها الأجيال الجديدة من الخبراء المختصين في الأمن القومي في مجالات عملهم، بغض النظر عن القطاعات أو الجغرافيا أو البيئات التي يعملون بها.
 
ويضم فريق «BEACON RED» نخبة من الأخصائيين من 25 دولة مختلفة، ويُعرفون بتميزهم كقادة للفكر ومبدعين روّاد يحظون بالجرأة والإقدام في التفكير، تم استقطابهم من أشهر المؤسسات والقطاعات الصناعية العالمية الرائدة، للارتقاء بخدمات تحليل الأفراد والشخصيات، وتطوير المناهج والمعرفة، وخدمات الدعم اللغوي، وهندسة المهام وأمن المجموعات، سعياً لقلب الموازين والابتكار والريادة، لضمان إحداث الفرق في عالم متسارع.
 
وتشكل حلول التدريب في «BEACON RED»  الجبهة الأمامية على ساحة الأمن القومي، فقد تم تطبيق منهجيات وابتكارات ناشئة لتنفيذ تجربة تعليمية لا مثيل لها. بالإضافة إلى ذلك، فإن عملية الاختيار  المصممة داخليًا من قبل قسم تحليلات الأشخاص، تدمج مجموعة من الاختبارات الدقيقة والتقييمات التحليلية، لضمان اختيار المهنيين المناسبين دائمًا للوظائف المطلوبة.
ومن خلال الجمع بين مجموعة متنوعة من خبراء تنفيذ القانون، والاستخبارات والأمن السيبراني، فإن منهجية  عمل «BEACON RED» هي ابتكار حلول التدريب الأكثر تقدمًا في أي مكان في الإمارات العربية المتحدة. لذا يحرص فريق إدارة المعرفة على حث المشاركين في برامج التعلم على  التفوق وتحدي قدراتهم خلال التدريب، وذلك ليتمكنوا من مواجهة تهديدات العالم الحقيقي. وتتوافق الحلول التي توفرها «BEACON RED» مع منهجية سات العالمية (منهجية النظم في مجال التدريب) ويترافق ذلك مع تدريب مصاحب وكتيبات فنية إرشادية .
 
بالشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة وعبر عبر فريق عملها المختص،  تتولى «BEACON RED» تنفيذ وتقديم الدورات المتخصصة للطلاب الخريجين ومتخصصي الأمن القومي لضمان استعدادهم لمواجهة التحديات الإقليمية، ومع الأخذ بعين الاعتبار أن عملية الاختيار في بيكن رد هي عملية دقيقة ومتكاملة، فإن الشركة تستفيد من خبرات علماء البيانات والإحصاء وخبراء النفس التطبيقي بالاعتماد على القياسات النفسية والحيوية، والتي تشمل الكفاءة والسلوك والذكاء العاطفي والذكاء والسلامة الذهنية، لتمكين الشركة من الرسم الفوري لسمات الشخصية، لتحديد ما تحتاجه المؤسسة للارتقاء بمستوى المواهب، ورفع أداء الأفراد، وصلابتهم الذهنية.
 
وبالاعتماد على مفهومها الذي يعتبر القبول بالوضع الراهن من أهم المخاطر، لا تتوقف بيكن ريد عند مجرد التعرف على التهديدات، فهي تعمل على بناء ثقافة إدارة المخاطر، سعياً لإيجاد حلول غير تقليدية في مواجهة تحديات الأمن القومي الأكثر تعقيداً في العالم.
 
رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030
وانسجاماً مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، تلتزم دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم بزيادة التركيز على القطاعات القائمة على المعرفة، وذلك في إطار مساعيها الرامية للحدّ من اعتمادها على النفط. ومع استمرار مشاركتها في التحالفات الدفاعية متعددة النطاقات مع شركائها الدوليين، والتي تسعى من خلالها إلى التخفيف من التهديدات الإقليمية المعقدة، تبقى الحاجة قائمة لتلبية متطلباتها من الخبراء المتخصّصين في الأمن الوطني والاستخبارات، لتعزيز قدراتها التنافسية في هذا المجال.
 
مجال الأمن الوطني
وغالباً ما يحظى العمل في مجال الأمن الوطني بمكانته الخاصّة، وذلك بسبب الصورة المشوّقة التي يظهر بها في الأفلام العالمية الشهيرة مثل (جيمس بوند)، باعتباره مهنة مثيرة تعتمد على إنجاز المهام الصعبة التي ينفذها أفراد شبه عسكريين ذوي قدرات استثنائية. وفي الواقع، يتميز المسار الوظفي في مجال الأمن بخيارات متعددة قد لا تبدو واضحة تماماً. حيث أن العاملين حالياً في مجالات الأمن والاستخبارات، على الأغلب، لم يبدؤوا مسيرتهم المهنية في العمل الميداني، بل تحولوا إليه في مرحلة لاحقة، وبخلاف الرأي الشائع، فإن هذا المجال لا يقتصر على الشخصيات الحازمة المتميزة بعقليتها السياسية الفريدة. فهو يوفر في الواقع وظائف للأفراد من ذوي الخبرات المتنوعة، ضمن نطاقات متعددة تشمل الاقتصاد، والابتكارات التكنولوجية، والاستراتيجية، والتحليلات، وحتى مكافحة الإرهاب، والقاسم المشترك الذي يميّز هؤلاء الأفراد والذي يجمع بين أدوارهم المختلفة، هو تفانيهم في الخدمة ووضعهم لأنفسهم كخط دفاع أول عن بلادهم.
 
تدريب 
بدأ «تامر قنواتي» مدير قسم تحليل الأفراد والشخصيات في شركة (بيكـن رد) المتخصصة بتدريب الجيل الجديد من خبراء الأمن الوطني، والتي يقع مقرها في دولة الإمارات، مسيرته المهنية بمعالجة الجنود في مستشفى زايد العسكري. ويقول عن ذلك: «لطالما أدركت أن أكبر رصيد لدولة الإمارات يكمن في أبنائها، ولهذا السبب، بدأت من خلال تخصّصي في الطب النفسي، باختبار المجندين الملتحقين بالقوات المسلحة الإماراتية. فمن المهم للغاية التأكد من اختيار الأشخاص المناسبين لتولي المناصب التي تضمن سلامة وأمن الدولة وقاطنيها. 
 
 
وأكد موريسيو دي ألميدا، الرئيس التنفيذي لشركة (بيكـون رد) أن التحولات التي تشهدها المنطقة وسائر أنحاء العالم تفرض على قطاع الأمن الوطني التغير بسرعة وإلا المخاطرة بأمن المواطنين، ويضيف: «بالنظر إلى أنواع الابتكارات والتكنولوجيا التي تدفع التنافسية العالمية في الوقت الراهن، تأتي الحاجة الآن أكثر من أي وقت مضى للشباب، ممن يمتازون بالفضول الفكري، والحافز لمواجهة التحديات وجهاً لوجه، وممن يمتازون أيضاً بالرغبة في الانتماء إلى شيء أسمى. 
 
مجموعة ايدج للتكنولوجيا المتقدمة
وضمن قطاع الحرب الإلكترونية والاستخبارات التابع لمجموعة ايدج للتكنولوجيا المتقدمة، تأتي «بيكـن رد» بفريقها الناطق باثنتي عشرة لغة، من خمسة وعشرين دولة مختلفة، والذي صقلت مهاراته لدى عدد من نخبة المؤسسات الأمنية، والقطاعات العالمية. ومن منطلق ريادتها الفكرية في مجال الأمن الوطني، تركز «بيكـن رد» على تحسين الجاهزية الأمنية في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الجمع ما بين الابتكارات الحديثة في تطوير المناهج والمعرفة، وتحليل الأفراد والشخصيات، وخدمات الدعم اللغوي، لتوفير الحلول والمنصّات التدريبية المتقدمة والمتنوعة.
 
 
وتحرص «بيكـن رد» على تأهيل الخبراء وإعدادهم داخل القاعات الدراسية لمواجهة التحديات الحقيقية التي قد يتعرضون لها على أرض الواقع، وذلك من خلال توفير الحلول التدريبية المتطورة التي تحاكي الأحداث العالمية الراهنة.
 
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-04-30 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2017-06-12
2014-11-17
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره