مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2018-03-01

يومكس وسيمتكس..محطات تروي إنجازات الإمارات العسكرية

«عام زايد»  أضفى عليهما بالخصوصية والتميز
 
يشكل معرضي الأنظمة غير المأهولة «يومكس»، والمحاكاة والتدريب «سيمتكس»، محطات تاريخية تروي إنجازات الإمارات العسكرية، هكذا أكد الخبراء والعسكريون خلال الدورة الثالثة  للمعرضين خلال العام الجاري.
 
واجمعت الآراء على أن «يومكس وسيمتكس» أصبحا من أكبر المعارض المتخصصة عالمياً من حيث النمو والتطور المتنامي، ونافذة تطل من خلالها الصناعات العسكرية الإماراتية على العالم، لتسرد مدى إزدهارها وتطورها المستدام، الذي يواكب الصناعة العالمية ومستجداتها في المجال العسكري.
 
بقلم : محمد إبراهيم
 
وما يضفي  الخصوصية والتميز على النسخة الثالثة للمعرضين، نراه في تزامنها مع  «عام زايد» 2018، المناسبة الوطنية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، احتفالا بالقائد والمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، بمناسبة ذكرى مرور مائة سنة على ميلاده، فضلا عن إبراز دور المغفور له في تأسيس وبناء دولة الإمارات، بجانب إنجازاته المحلية والعالمية.
 
إنجازات زايد
وقبل أن ننطلق في قراءة تاريخ وإنجازات «يومكس»، و»سيمتكس» خلال الثلاثة دورات السابقة، سنتوقف أولاً مع إنجازات قائدنا ومعلمنا الشيخ زايد طيب الله ثراه، الذي ركز على توحيد القوات المسلحة لتكون سياجاً وطنياً منيعاً، لحماية مكتسبات الدولة ومقدساتها وتعزيز الأمن والاستقرار في ربوعها، إضافة إلى تحقيق رسالة الإمارات ودورها في دعم وترسيخ الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي.
 
 لم يبخل الشيخ زايد طيب الله ثراه، على القوات المسلحة بمختلف الإمكانات والطاقات، وتزويدها بأحدث المعدات، وأقوى أنظمة التسلح وأكثرها تطوراً، وحرص على تأهيل وابتعاث عدد كبير من أبناء الدولة للدراسة في أكاديميات عالمية وجامعات عسكرية متميزة من مختلف دول العالم.
 
ولم تتوقف جهوده طيب الله ثراه، لحظة منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، لبناء جيش وطني قوي ومتعدد المهام، تحسباً لأي طارئ، وليكون هذا الجيش سنداً للأمة العربية.
 
وطن السلام
وكان يؤمن رحمة الله عليه بأن الحق والقوة جناحا طائر واحد، فلا القوة وحدها يكتب لها الحياة، ولا الحق وحده دون القوة يكتب له البقاء، وأن دولة الإمارات وطن  السلام، واحترام حق الجوار، ورعاية الصديق، والحاجة للجيش  القوي القادر على حماية البلاد تبقى قائمة ومستقرة، وبنائه يعني الدفاع عن الوطن، دون المساس بحقوق الاشقاء، فالعدوان لم يكن من طبيعة الإنسان الإماراتي.
 
وحظيت القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة بعد رحيل المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه بمتابعة ودعم من القيادة الرشيدة للدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
 
تطورات مشهودة
وفي وقفة مع معرضي «يومكس»، و»سيمتكس»2018، الذان إقيما تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. نجد أن تلك الدورة ضمت تطورات مشهودة تعد الاكبر في تاريخها، من حيث المشاركات الدولية، إذ استقطبت كبرى الشركات العالمية وصناع القرار والمتخصصين.
 
ويجسد هذا التطور المنشود لغة الحقائق والأرقام، التي سجلت  مشاركة 34 دولة، بنمو  يصل إلى  24%، مقارنة بدورة العام 2016 التي احتضنت 23 دولة، فضلا عن زيادة المساحة الكلية للمعرضين إلى 17 ألف متر مربع هذا العام، مقابل  13 ألف متر مربع في العام 2016، بنمو يصل إلى 31%.
 
وسجلت الاحصائيات زيادة عدد الشركات العارضة، لتصل إلى 122 شركة دولية ومحلية، مقابل 91 شركة عارضة في العام 2016، لتحقق نسبة نمو بلغ 34% ، فيما بلغ إجمالي عدد الزوار 12400 زائر، وتم تغطية المعرضين من خلال 419 اعلاميا دوليا ومحليا.
 
مظاهر جديدة
ومن المظاهر الجديدة التي شهدتها تلك الدورة، المؤتمر المتخصص المصاحب الذي جاء تحت عنوان مستقبل «تقنيات الجيل القادم لمواجهة تهديدات المستقبل»، وضم نخبة من الخبراء العسكريين والصناعيين والأكاديميين والمتخصصين الدوليين والمحليين في مجالات الأنظمة غير المأهولة والمحاكاة والتدريب، وناقش أبرز التحديات والمستجدات والآفاق المستقبلية لهذه الصناعة الآخذة في التطور بشكل متسارع، فضلا عن المساهمة في تحديد الاتجاهات والإشكاليات والتهديدات التي تواجه عالم الأنظمة غير المأهولة والوقوف على القدرات والمفاهيم التشغيلية والطرق الجديدة لكل من القطاعات التجارية والدفاعية.
 
المؤسسة العسكرية
وجسد المشهد في المعرضين، الدور الريادي الذي لعبته المؤسسة العسكرية في  دعم الشركات الوطنية، وتطوير  صناعاتها العسكرية في مختلف المسارات، إذ تعد الحضانة الوطنية التي ترفد تلك الشركات بالرؤى المستقبلية والخبرات والممارسات التي تسهم بدورها في نهضتها ودعم مسيرتها، لاسيما أن القوات المسلحة تركز على الارتقاء بالمنتج الوطني، وفق المواصفات العالمية للجودة، فأصبحت محور التطورات المشهودة لمنتجاتنا العسكرية الوطنية.
 
ونرى ذلك جلياً من خلال تصدر معروضات صنعت بأيدٍ إماراتية الأجنحة المشاركة بفعاليات تلك الدورة من المعرضين، علاوة على وجود كبريات الشركات العالمية في مجال تكنولوجيا الدفاع والأمن، فضلا عن المشاركة الكبيرة للشركات الوطنية التي رفعت شعار» صنع في الإمارات»، لتضع الصناعات المحلية ضمن أولوياتها، إذ تعد أهم أعمدة تنويع واستدامة الاقتصاد الوطني، لاسيما ام المعرضين أصبحا نافذة لشركاتنا الوطنية، فبعض المراقبين والشركات الأجنبية تستغرب من حجم ومستوى المنتج الإماراتي، عند مقارنته  بسنوات نشأة الشركات الوطنية البسيط.
 
صفقات ضخمة
وتصدرت قواتنا المسلحة قائمة الصفقات خلال فعاليات هذا المحافل الدولي،  حيث عقدت صفقات ضخمة شملت مجالات متنوعة مع شركات المحلية ودولية متخصصة خلال فعاليات المعرضين صفقات إجمالية بقيمة 878 مليون درهم،  حيث بلغ مجموع صفقات العقود والمشاريع للشركات المحلية والدولية المتعاقدة خلال اليوم الأول، أكثر من 291 مليون درهم، بواقع 10 صفقات.
 
وشهد اليوم الثاني توقيع 9 صفقات للقوات المسلحة مع الشركات المحلية والدولية المتخصصة بقيمة 292.492 مليون درهم، فيما بلغت صفقات اليوم الثالث حوالي 330 مليون درهم.
 
تعكس المشاركة الكبيرة في المعرضين، المكانة المتميزة التي وصل إليها «يومكس وسيمتكس»إقليمياً ودولياً، كما ينطوي تنظيمهما على جوانب تنموية مختلفة، لإظهار الأهمية المتزايدة لقطاعي الأنظمة غير المأهولة والمحاكاة والتدريب في تعزيز مفاهيم الأمن والسلم الدوليين وقدرات الدول على مجابهة التحديات الجديدة التي تفرضها المتغيرات الجيوسياسية الإقليمية والدولية، فضلا عن التقنيات والحلول التي تطورها الشركات وقدراتها المحلية في مجال تصنيع وصيانة الأنظمة غير المأهولة، وتلبية الطلب المتزايد على هذه الأنظمة، بالإضافة إلى أن المعرضين منصة لتبادل الأفكار والتجارب وتعزيز فرص التعاون وإبرام الصفقات العسكرية الضخمة.


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-12-02 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-07-13
2014-12-20
2014-12-23
2016-12-04
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره