مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2017-12-12

B-250 أول طائرة عسكرية هجومية خفيفة متعددة الأدوار، يتم تطويرها في دولة الإمارات

قام معالي وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي، محمد بن أحمد البواردي، بزيارة الشركة الإماراتية «كاليداس» خلال معرض دبي للطيران الذي انعقد في دبي مؤخرا. وأثناء جولته التفقدية، اطلع معاليه على الطائرة بي – 250، أحدث طائرة متعددة  الأدوار تنتجها الشركة.
 
 
كما أثنى وزير الدولة لشؤون الدفاع الإماراتي على التطور الذي حققته الشركة والذي استقطب اهتمام الشركات العالمية الكبرى.
 
 
ويصف الخبراء الطائرة بي – 250 بأنها إنجاز حقيقي بالنسبة للطائرات من نفس الفئة، وتعتبر الطائرة أول طائرة عسكرية هجومية خفيفة متعددة الأدوار يتم تصنيعها في دولة الإمارات. وقد جرى تصميم الطائرة بالكامل بحيث تلبي متطلبات الحروب الحديثة غير المتكافئة من حيث القدرة وتكاليف التشغيل، الأمر الذي جعل الطائرة تستقطب اهتماما كبيرا من جانب الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في هذا المجال.
 
 
وبالإضافة إلى عملياتها المتعددة الأدوار، تتميز الطائرة الهجومية الخفيفة بي - 250 بقدرتها على أداء مجموعة كبيرة من المهام من أجل تجاوز التحديات الجديدة التي تفرضها ظروف الحرب الحديثة اليوم، كما يمكن استخدامها أيضا كطائرة للتدريب المتقدم. وقد عرضت شركة «كاليداس» نموذجين من هذه الطائرة خلال معرض دبي للطيران، حيث شارك أحدهما في الاستعراضات الجوية، فيما بقى النموذج الثاني ساكنا فوق أرضية المعرض.
 
 
ومن أهم المميزات التي تتمتع بها الطائرة بي – 250  أداؤها الفائق بالنسبة لنظيراتها من نفس الفئة، بالإضافة إلى أحدث أجهزة الملاحة والطيران وأنظمة المهام. كما تتميز الطائرة بقلة تكاليف التشغيل، وهو ما يعد عنصرا حاسما في الحرب غير المتكافئة.
 
 
وصرح حمدان عبد الله الشكيلي، رئيسة مهندسي البرمجيات بشركة «كاليداس»، في مقابلة حصرية مع مجلة «درع الوطن» بأن «الطائرة بي – 250 تعتبر أيضا طائرة قوية للغاية للتدريب الأساسي والمتقدم، وهي قادرة على تأمين التدريب اللازم للطيارين الذين يتعاملون مع ظروف الحرب الحديثة غير المتكافئة». 
 
 
وأضاف الشكيلي أن «هذه الطائرة الجديدة كليا بنسبة 100% مصممة كطائرة متعددة الأدوار لتلبية التحديات الميدانية الحالية والمستقبلية بنجاح. وتتمتع الطائرة بمميزات فريدة عديدة بالنسبة لبقية الطائرات من نفس الفئة، وهي مميزات نشاهدها لأول مرة، مثل الهيكل المصنوع من الألياف الكربونية بنسبة 100% والذي يمنح الطائرة أداءا غير مسبوق وقدرة كبيرة على الطيران لساعات طويلة. ولا تعتبر هذه الطائرة أول طائرة هجومية خفيفة يتم تطويرها على أرض الإمارات فحسب، بل أول طائرة من نوعها تفرض معايير جديدة في المنطقة بفضل إمكانياتها وقدراتها المتقدمة».
 
 
ومن الجدير بالذكر أن أول طائرة هجومية خفيفة تنجح شركة كاليداس في تطويرها تعكس التقدم التكنولوجي الكبير الذي حققته دولة الإمارات في مجال الطيران على مدار سنوات طويلة.
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2018-01-29 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2016-11-03
2012-05-01
2015-12-01
2015-11-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1367

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره