مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2020-09-06

إستراتيجية التعاون التكنولوجي بين الدول طريق الى التنمية

التكنولوجيا من الناحية الفنية  هي عبارة عن التطبيق العلمي للاكتشافات والاختراعات العلمية المختلفة التي يتم التوصل إليها من خلال البحث العلمي ، ومن الوجهة الإقتصادية هي عبارة عن تطوير العملية الإنتاجية والأساليب المستخدمة فيها بما يحقق خفض تكاليف الإنتاج أو تطوير الأسلوب وهنالك من عرفها بأنها عبارة عن مجموعة المعارف والخبرات المتراكمة والأدوات والوسائل المادية والإدارية التي يستخدمها الإنسان في أداء عمل ووظيفة معينة في مجال حياته اليومية لإشباع حاجته المادية. الباحث الهندي ( أيتمار إيم ) قال: التكنولوجيا هي معرفة الوسيلة والعلم معرفة العلة.
 
 بقلم: اللواء الركن (م) / خالد محمد عابدين 
 
ينبع الإستقرار والإزدهار لكل دول العالم من روح التعاون التعايش والعلاقات البينية لتحقيق التنمية والمصالح المتبادلة فالعلاقات التشاركية بين الدول طريق الى السلام المنشود. والتعاون بين الدول مصطلح يطلق على الجهود المبذولة بين دول العالم أجمع من أجل تحقيق مصلحة الدول المتبادلة المتعاونة قي سبيل تحقيق الأمن والسلم الدوليين والذي يعد من القواعد  الأساسية التي تقوم عليها منظمة الأمم المتحدة. 
 
التنمية هي عنصر أساسي للإستقرار والتطور الإنساني والإجتماعي وهي عملية تطور شامل أو جزئي مستمر تهدف الى الرقي بالوضع الإنساني الى الرفاه والإستقرار والسلام والتطور وهي وسيلة الإنسان وغايته.
 
التكنولوجيا وعملية التنمية
يثير موضوع العلم والتكنولوجيا إهتماماً متزايداً ومتعاظماً لدى الأوساط السياسية والعلمية وخاصة في ظروف التنمية الإقتصادية باعتبارها القوى المحركة للتقدم الإقتصادي والتطور الحضاري في خضـم التطورات العلمية والتكنولوجية المتسارعة.
 
تعتبر عملية التنمية المحرك لمجمل قطاعات الإقتصاد الوطني حيث يحتل العلم والتكنولوجيا المكانة الأولى والرئيسية بإعتبارهما المحرك الأساسي لتسريع هذه العملية ودفع عجلة تطورها إلى الأمام.
إن تبني العلم والتكنولوجيا وما يترتب عليه من طرق إنتاجيه وأساليب ووسائل عملية ومعارف فنية وتطبيقية لحل المعضلات التي تثور خلال مسيرة التنمية يصبح أمراً بالغ الأهمية بالنسبة للبلدان النامية والمتطورة على حدٍ سواء، وبالتالي فإن حاجات المجتمع المتطورة والمتنامية باستمرار على الصعيدين الكمي والنوعي يستطيع البحث العلمي والتكنولوجي أن يساهم مساهمة كبيرة وفعالة في تلبيتها وسد قسم كبير منها بسبب تأثيره في الإنتاج وكونه الشرط الأول لزيادة إنتاج السلع والخدمات النافعة للبشر.
 
أهمية توظيف إستخدام التكنولوجيا بالنسبة للدول
إن ضرورة إهتمام الدول في إستخدام التكنولوجيا كإحدى الوسائل والإستراتيجيات الأساسية في تفعيل وتطوير التنمية الوطنية له كل المبررات لا سيما إذا أخذنا بعين الإعتبار نتائج الأبحاث والدراسات العلمية التي أجريت حول معرفة التأثير العلمي والتكنولوجي في التطور الاقتصادي ، ومساهمة التقدم التكنولوجي في زيادة إنتاجية العمل، ففي الولايات المتحدة الأمريكية نجد أن تقدم التكنولوجيا يساهم بنسبة تتراوح ما بين 80 إلى 90%  في زيادة إنتاجية العمل.
 
يستنتج من ذلك أن التقدم التكنولوجي قد أثر على إنتاجية العمل ، ولقد أولت الدول المتقدمة الإهتمام البالغ بصياغة إستراتيجيات التقدم التكنولوجي من خلال ما ينفق في المتوسط من 2 إلى 3.5 % من الدخول القومية على البحوث العلمية والتكنولوجيا.
 
التطور العلمي والتكنولوجي المتسارع أدى إلى إختراعات جديدة وذلك للتخفيض من عبء العمل الجسدي بل تجاوز هذا حتى إلى الأدوات التي تمارس العمليات الذهنية، وساعد في تطوير وتحديث الإنتاج الزراعي والصناعي، بالإضافة إلى تقدم ملحوظ في مجال التعليم وخصوصاً الكوادر والفنيين مما يدفعهم إلى إيجاد طرق وسائل التنمية.
 
يتحتم على الدول النامية أن تهتم بتهيئة المستلزمات الأساسية المساعدة على ربط التقدم العلمي والتكنولوجي بالتعليم ، وبذلك يصبح له خدمة للانتاج وقوى الإنتاج، وأن تطور البنية التكنولوجية للإقتصاد الوطني من خلال تفعيل إستراتيجيات تعاون وإتفاقيات تشاركية فيما بينها وبين الدول الأخرى دعماً وتعزيزاً لمعدلات نمو إنتاجية العمل ورأس المال وفقاً لخطة العلم والتكنولوجيا على عدة مؤشرات يحقق هدف التعاون الاستراتيجى.
 
إستراتيجيات الإهتمام الحكومي بالتكنولوجيا
يمكن ملاحظة هذه الإستراتيجيات من خلال المحاور التالية: 
أ. تسخير التكنولوجيا لتحقيق أقصى فائدة في أداء الأعمال المختلفة.
ب. تشجيع الإبتكارات التكنولوجية (دعم قطاع البحث والتطوير) بتمويله من الخزانة العامة للدولة.
ج. خلق قاعدة تكنولوجية عريضة وكافية لتحقيق الأماني والأهداف الوطنية.
 
النماذج والامثلة على مدى الإهتمام الحكومي بتبني إستراتيجيات تدعم هذا المجال كثيرة نذكر منها ما ذهبت إليه وزارة الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال القرن المنصرم إلى تمويل كل الأبحاث والتحسينات التكنولوجية التي تقف الآن وراء إقتصادها الزراعي المتميز بإنتاجية عالية ، وأيضاً ما ذهبت إليه وكالة الطيران والفضاء الأمريكي ناسا (NASA) والمعاهد التابعة لها في تطوير تكنولوجيا الفضاء والتصاميم المتعلقة بهذا المجال ، كذلك أنفقت لجنة الطاقة الذرية التي أصبحت فيما بعد (إدارة تنمية وتطوير أبحاث الطاقة) مليارات الدولارات خلال ربع القرن المنصرم من أجل تطوير إستخدامات الطاقة النووية وما يزيد عن عشرة وكالات فيدرالية أخرى تكفلت بدعم قطاع الأبحاث والتطوير.
 
يلاحظ أن الدعم الحكومي الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن إلا واحداً من الأساليب الكثيرة التي كانت تقدم وقتها التشجيعات والحوافز للإبتكارات التكنولوجيه ، ونذكر من بين أهم هذه الأساليب الإعفاءات الضريبية التي إستفادت منها قطاعات التطوير التكنولوجية ، والمساعدات الحكومية في مجال تشجيع التصدير وإعداد وتعلم المهندسين والعلماء وباقي فئات الحرفيين المهرة الذين لاغنى عنهم لتسيير مختلف القطاعات التكنولوجية.
 
من جهة أخرى تتدخل الحكومات عادة في طرق الإستفادة من التكنولوجيا باسم الصحة والأمن وتضمن أيضاً أن لا يحتكر القليلون فوائدها على حساب الكثيرين ، فالتركيبة الشرعية والإدارية توسعت من أجل ضمان نقاء الأغذية وفعالية الأدوية والتحكم بالتلوث البيئي واستغلال الثروات الطبيعية ومنح براءات الإختراع والتصريح بتحديد إستعمالات ترددات الراديو ومراقبة تصدير السلع التكنولوجية الحساسة ووضع مصطلحات موحدة للإنتاج .
 
تفعيل إستراتيجيات التعاون التكنولوجي بين الدول 
التعاون الرسمي بين الدول في الحقول التكنولوجية يمكن أن يفتح الباب على مصرعيه ويخدم العديد من المصالح الفردية لكل دولة ، فهو من منظور إستراتيجي يكمل النشاطات الوطنية في مثل هذه الحقول ، وتستطيع الدول عبر شراكات تعاونية ذكية فيما بينها أن تجني فوائد إستراتيجية تخدم مصالح وطموحات الدول المتشاركة والمتعاونة على النحو التالي:
 
أ. يسرع من إمكانيات تبنى وتقبل واستيعاب التكنولوجيات الجديدة ويجعل تحقيقها وتطبيقها عملياً وواقعياً وأكثر سهولة مما لو كانت الجهود المبذولة في هذا الصدد فردية .
ب. يؤدي إلى تركيز الجهود المتعلقة بالبحث والتطوير وتوجيهها لتحقيق أعلى الفوائد.
ج. يوسع ويعمم قواعد فهم التكنولوجيا وانتشار الخبرة .
د. يؤدي إلى تعزيز شامل وكامل للجدارة والكفاءة العلمية والتكنولوجية ويشجع التعاون والمشاركة في الحقول والمجالات الأخرى.
هـ. يضمن الإستخدام الأمثل لجمهرة العلماء والمهندسين وذوي الخبرات ولاشك أن هذه الميزات مجتمعة تشجع الدول والحكومات على بذل الجهود الكبيرة التي تهدف إلى خلق الظروف الملائمة لتكريس التعاون التكنولوجي بين الحكومات. 
 
من خلال التعاون والمشاركة بين الدول تستطيع الحكومات أن تقدم فرصاً لزيادة عوائد التصدير وبالتالي تدعيم الإقتصاد الوطني ومن أمثلة ذلك إشتراك بريطانيا وفرنسا في إنتاج طائرة (الكونكورد) ، واشتراك وتعاون فرنسا وألمانيا وهولندا وبريطانيا في إنتاج (الحافلة الجوية Airbus) .
 
دور المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالسياسات التكنولوجية
ضرورات التعاون الدولي في مجالات العلوم والتكنولوجيا تطلبت تأسيس المنظمات الدولية المتعددة الأطراف الإقليمية منها والعالمية والتي تهتم بوضع الإشكال العديدة للسياسات التكنولوجية، وهي تعكس المعنى الأعم للتعاون الحكومي في هذه المجالات، نصنفها وفقاً لوظائفها واهتماماتها على النحو التالي:
 
أ. المنظمات المهتمة بتطوير التكنولوجيات التي تدعم الإهتمامات الفردية الخاصة للحكومات وهي تضم العدد الأكبر والأكثر أهمية بين التنظيمات الدولية ومنها على سبيل المثال:
منظمة الأغذية والزراعة (FAO ) التابعة للأمم المتحدة والتي تأسست عام 1945م وتهتم بتشجيع وتطوير الأبحاث المتعلقة بالزراعة والتغذية .
الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) التابعة للأمم المتحدة ، تأسست عام 1954م وتهتم بالأبحاث المتعلقة بالإستخدامات السليمة للطاقة الذرية ، كما تشرف على الأمن النووي المدني وتقع ضمن مسئوليتها في هذا الصدد جميع دول العالم بما فيها تلك التي لم توقع على معاهدة خطر إنتشار الأسلحة النووية.
الهيئة الاستشارية الدولية للإتحادات العلمية (ICSU) وهي منظمة غير حكومية بدأت نشاطها عام 1918م وهدفها تطوير التقدم العلمي ودعم المشاريع العلمية في مختلف أنحاء العالم.
المنظمة الدولية للمياه (IHO) تأسست عام 1889 م وهدفها العمل على تشجيع التعاون بشأن وضع السياسات المتعلقة بالأعمال المائية وتنظيم وتطوير أمن الملاحة البحرية .
 
ب. المنظمات المعنية بوضع وتطبيق المقاييس (STANDARDS) الضرورية للإستخدامات الدولية للتكنولوجيا ومنها : 
الإتحاد الدولي للإتصالات ITU)) الذي تأسس عام 1865م ويهتم بوضع القيم الدولية لترددات الراديو.
المنظمة الدولية للطيران المدني ICAO)) التي تأسست عام 1944 م وتهتم بتطوير وتخطيط الأساليب الدولية للملاحة الجوية المدنية ومراقبة حركة الطائرات.
المكتب الدولي للأوزان والمقاييس  (IBWM) تأسس عام 1876 م ويهدف إلى وضع معايير دولية موحدة لوحدات القياس المستعملة .
 
ج. المنظمات المعنية بتطبيق التكنولوجيا لحل المشاكل العامة ، ومنها:
منظمة الصحة العالمية (WHO) التابعة للأمم المتحدة تأسست عام 1948م وهي وكالة متخصصة وتشمل العديد من المختبرات والبرامج الميدانية المتخصصة بصيانة ورعاية الصحة العامة.
المنظمـة العالميـة للإرصـاد الجويـة (WMO) التابعة للأمم المتحدة ويعود تأسيسها إلى عام 1878م وتشرف على تشغيل منشآت ومعدات مختلفة لجمع المعلومات والبيانات المتعلقة بالطقس وتوزيعها على دول العالم.
 
د. المنظمات المعنية بتطوير السياسات الوطنية في مجالات العلوم والتكنولوجيا ، ومنها :
منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (UNESCO) التي تأسست عام 1914م وتشمل نشاطاتها المتعددة الإهتمام بتطويرالسياسات الفكرية بشكل عام وأصدرت نشرات كثيرة ومتعددة في هذا الصدد.
 
منظمة التنمية والتعاون الإقتصادي التي تاسست عام 1961م وتضم أهم البلدان التجارية في العالم من أجل التشاور في مجموعة كبيرة من المشاكل المتعلقة بالسياسات الإقتصادية.
 
هذه المنظمات ساهمت بتطوير الأهداف التكنولوجية وقصرت المسافة بين الأماني الإقتصادية وهو ما مكن التحقيق ، إلا أن بعض عوامل الفشل التي صاحبت بعض نشاطات هذه المنظمات حملت الكثير من الحكومات في العالم على اللجؤ للتعاون الثنائي بوصفة بديلاُ مفضلاُ وخيار  إستراتيجي يتعلق بازدهار وإستقرار الشعوب ونمائها من خلال العقل الإستراتيجي للدولة الذي يخطط ليجني ثمرات المصالح الحكومية المشتركة من خلال تعزيز وتطوير الشراكات الحكومية بين الدول في المجال التكنولوجي.
 
الخاتمة 
أصبح التعاون بين الدول ضرورة تحتمها مصالح الشعوب فالتعاون بين الدول عامة أصبح ضرورة بقاء وليس رفاهية إختيار ، وبدون ذلك لن تستطيع أي أمة النهوض ومواجهة تحديات ومهددات العصر والحياة .
إن تبني إستراتيجيات التعاون التكنولوجي بين الدول يمهد الطريق إلى التنمية في كافة المجالات الأخرى وهي تعتمد على الدخول في علاقات وروابط تعاونية تشاركية تحقق المصالح الوطنية للدول.    
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2020-09-02 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2016-07-13
2013-01-01
2017-06-12
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره