مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2023-01-01

العرب‭.. ‬والحلفاء‭ ‬الدوليون

اعتبر،‭ ‬أغلبنا،‭ ‬أن‭ ‬القمم‭ ‬الصينية‭ ‬الثلاثة‭ ‬مع‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬السعودية،‭ ‬الرياض،‭ ‬خلال‭ ‬الثلث‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬يُعد‭ ‬تحولاً‭ ‬استراتيجياً‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬العربية‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬أقلقت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وإيران‭ ‬‮«‬الخصمين‮»‬‭ ‬المتنافسين‭ ‬على‭ ‬النفوذ‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬العملية‭ ‬والواقعية‭ ‬تلك‭ ‬القمم‭ ‬لا‭ ‬تعني‭ ‬بتاتاً‭ ‬التخلي‭ ‬أو‭ ‬الانسلاخ‭ ‬الكامل‭ ‬من‭ ‬الحليف‭ ‬التقليدي‭ ‬لأغلب‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬وإلا‭ ‬سيكون‭ ‬تقييم‭ -‬من‭ ‬يؤمنون‭ ‬بذلك‭ ‬التحول‭- ‬غير‭ ‬موضوعي‭.‬
 
 
جمهورية‭ ‬الصين‭ ‬الشعبية‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬عملاق‭ ‬اقتصادي‭ ‬وتجاري‭ ‬عالمي‭ ‬ويزحف‭ ‬بقوة‭ ‬نحو‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مبادرته‭ ‬أو‭ ‬استراتيجية‭ (‬الطريق‭ ‬والحزام‭) ‬الذي‭ ‬أطلقها‭ ‬الرئيس‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬التجديد‭ ‬له‭ ‬للمرة‭ ‬الثالثة‭ ‬في‭ ‬سابقة‭ ‬صينية،‭ ‬شي‭ ‬جين‭ ‬بينغ‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2014،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬الصين‭ ‬تمثل‭ ‬تهديداً‭ ‬لكل‭ ‬القوى‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬تظل‭ ‬القوة‭ ‬الثانية‭ ‬بعد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬حتى‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭. ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬الاقتصاد‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬ميزة‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬صداقات‭ ‬دولية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬يعيبها‭ ‬أن‭ ‬صاحبها‭ ‬يكون‭ ‬متردد‭ ‬في‭ ‬القرارات‭ ‬السياسية‭ ‬والأمنية‭.‬
 
 
الفكرة‭ ‬السابقة‭ ‬تنطبق‭ ‬على‭ ‬الصين‭ ‬فهو‭ ‬في‭ ‬الجانب‭ ‬الاقتصادي‭ ‬عملاق‭ ‬ويمكن‭ ‬الاعتماد‭ ‬عليه‭ ‬ولكن‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬غائباً‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬لأنه‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬اختباره‭ ‬بعد‭ ‬بشكل‭ ‬عملي‭.‬
 
 
هناك‭ ‬متابعة‭ ‬ومراقبة‭ ‬قيد‭ ‬التقييم‭ ‬حول‭ ‬رغبة‭ ‬الصين‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تحدد‭ ‬مواقفها‭ ‬السياسية‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تشتت‭ ‬مواقف‭ ‬بعض‭ ‬حلفاءها‭. ‬فهي‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬تحدد‭ ‬موقفها‭ ‬صراحة‭ ‬من‭ ‬حليفها‭ ‬روسيا‭ ‬هل‭ ‬هي‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬ضد‭ ‬الغرب،‭ ‬أم‭ ‬أنها‭ ‬تميل‭ ‬إلى‭ ‬الطرف‭ ‬الأمريكي‭ ‬الداعم‭ ‬لأوكرانيا‭ ‬ضد‭ ‬روسيا‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الأوكرانية‭-‬الروسية‭ ‬والأمر‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬إيران‭ ‬فمواقف‭ ‬الصين‭ ‬السياسية‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬اختبار‭ ‬وامتحان‭ ‬عملي‭ ‬لمعرفة‭ ‬مدى‭ ‬الضمان‭ ‬الحليف‭ ‬الجديد‭ ‬للعرب‭.‬
 
 
الرغبة‭ ‬الصينية‭ ‬في‭ ‬الانفتاح‭ ‬على‭ ‬العرب‭ ‬جميعاً‭ ‬موجودة‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬قررت‭ ‬الانفتاح‭ ‬على‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬2004‭ ‬والخروج‭ ‬من‭ ‬عزلتها‭ ‬الاختيارية‭ ‬وقد‭ ‬سمعنا‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬اللقاءات‭ ‬مع‭ ‬المسئولين‭ ‬الصينيين،‭ ‬ولكن‭ ‬الرغبة‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬التقارب‭ ‬مع‭ ‬الصين‭ ‬هي‭ ‬المتغير‭ ‬الجديد‭ ‬الذي‭ ‬ينبغي‭ ‬التوقف‭ ‬أمامه‭ ‬وربما‭ ‬السبب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬الخلاف‭ ‬مع‭ ‬الادارة‭ ‬الديموقراطية‭ ‬في‭ ‬البيت‭ ‬الأبيض‭ ‬التي‭ ‬تبدو‭ ‬أنها‭ ‬غير‭ ‬واعية‭ ‬بالقرارات‭ ‬التي‭ ‬تتخذها‭ ‬ضد‭ ‬حلفاءها‭ ‬التقليديين‭ ‬من‭ ‬العرب،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فموضوع‭ ‬الانفتاح‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬على‭ ‬الصين‭ ‬يحتاج‭ ‬لوقت‭ ‬كي‭ ‬تتضح‭ ‬ملامحه‭ ‬أكثر،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬تصريحات‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المسئولين‭ ‬العرب‭ ‬بعد‭ ‬القمم‭ ‬الثلاث‭ ‬فيها‭ ‬تأكيد‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬الحليف‭ ‬الأمريكي‭ ‬لأن‭ ‬هناك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المصالح‭ ‬والرؤى‭ ‬المتشاركة‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الملفات‭ ‬والقضايا‭ ‬المشتركة‭.‬
 
 
على‭ ‬المتحمسين‭ ‬كثيراً‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الانفتاح‭ ‬عدم‭ ‬التسرع‭ ‬في‭ ‬اعتبار‭ ‬أنها‭ ‬تعني‭ ‬التفكك‭ ‬الكامل‭ ‬من‭ ‬العلاقة‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بقدر‭ ‬ما‭ ‬أنها‭ ‬محاولة‭ ‬موازنة‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬علاقاتهم‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى،‭ ‬وأنها‭ ‬رسالة‭ ‬سياسية‭ ‬بالغة‭ ‬التعبير‭ ‬للإدارة‭ ‬الديموقراطية‭ ‬وليس‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بأن‭ ‬المزاج‭ ‬السياسي‭ ‬العربي‭ ‬والخليجي‭ ‬تحديداً‭ ‬ليس‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يرام‭ ‬تجاه‭ ‬سياساتهم‭ ‬غير‭ ‬محسوبة‭ ‬العواقب‭ ‬على‭ ‬طبيعة‭ ‬العلاقات‭ ‬معها‭.‬
 
 
إن‭ ‬الحركة‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬العربية‭ ‬مع‭ ‬الصين‭ ‬وكذلك‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الإقليمية‭ ‬الفاعلة‭ ‬تعبير‭ ‬عملي‭ ‬عن‭ ‬أهمية‭ ‬تنويع‭ ‬العلاقات‭ ‬الدولية‭ ‬مع‭ ‬الجميع‭ ‬وفق‭ ‬نظرية‭ (‬قدم‭ ‬الأفضل‭ ‬ستحصل‭ ‬الأفضل‭) ‬ولكنها‭ ‬لا‭ ‬تعني‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أو‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬الحلفاء‭. ‬وتبقى‭ ‬الانتخابات‭ ‬الأمريكية‭ ‬الرئاسية‭ ‬القادمة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬جاءت‭ ‬برئيس‭ ‬جمهوري‭ ‬أول‭ ‬خطوة‭ ‬لتقييم‭ ‬المدى‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تسير‭ ‬فيه‭ ‬العلاقات‭ ‬الصينية‭ ‬العربية‭.‬
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2024-06-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-03-16
2014-11-02
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره