مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2024-02-01

بعد‭ ‬تجربة‭ ‬فاغنر‭.. ‬نقابة‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬روسيا

أصدر،‭ ‬مؤخراً،‭ ‬مركز‭ ‬تريندز‭ ‬للبحوث‭ ‬والاستشارات،‭ ‬دراسة‭ ‬يمكن‭ ‬اعتبارها‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬ضوء‭ ‬انتشار‭ ‬الشركات‭ ‬الخاصة‭ ‬التي‭ ‬تقدم‭ ‬خدمات‭ ‬عسكرية‭ (‬خاصة‭ ‬المقاتلين‭) ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الصراعات‭ ‬العسكرية‭ ‬والحروب‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬إلى‭ ‬وقت‭ ‬قريب‭ ‬يُنظر‭ ‬بمن‭ ‬يعملون‭ ‬فيها‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬‮«‬المرتزقة‮»‬؛‭ ‬أي‭ ‬أولئك‭ ‬الذين‭ ‬يقاتلون‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المال،‭ ‬وهي‭ ‬مهنة‭ ‬أو‭ ‬حرفة‭ ‬قديمة‭ ‬عرفتها‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الحضارات‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬الدولة‭ ‬العثمانية‭. ‬
 
 
وجرى‭ ‬العرف‭ ‬ألا‭ ‬يُنظر‭ ‬إليهم‭ ‬بالثقة‭ ‬والاطمئنان‭ ‬لأن‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬هو‭ ‬مع‭ ‬من‭ ‬يدفع‭ ‬أكثر‭. ‬وبالتالي‭ ‬ووفق‭ ‬منطلق‭ ‬المنطق‭ ‬التقليدي‭ ‬يقتصر‭ ‬العمل‭ ‬العسكري‭ ‬على‭ ‬مواطني‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬ينتمون‭ ‬إليها،‭ ‬وهذا‭ ‬الأمر‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬التشكيك‭ ‬فيه‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬الأصل‭ ‬الذي‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يكون‭.‬
 
 
لكن‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬حالة‭ ‬التوسع‭ ‬في‭ ‬التهديدات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬الدول‭ ‬ورغبتها‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬أمنها‭ ‬الوطني‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬حدودها‭ ‬الوطنية‭ ‬فقط‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬حجم‭ ‬الجيوش‭ ‬بدأ‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬أصبحت‭ ‬ذات‭ ‬أهمية‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬مسألة‭ ‬الاستعانة‭ ‬بها‭ ‬صارت‭ ‬دارجة‭ ‬ومتبعة‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬فيها‭ ‬ذلك‭ ‬العيب‭ ‬القديم،‭ ‬أحدث‭ ‬الاستعانات‭ ‬لها‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الروسية‭-‬الأوكرانية‭ ‬عندما‭ ‬تم‭ ‬فتح‭ ‬باب‭ ‬التطوع‭ ‬لهم‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‭ ‬وشارك‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجنود‭ ‬القدماء‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬المختلفة‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أنباء‭ ‬بأن‭ ‬في‭ ‬حرب‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬على‭ ‬غزة‭ ‬تشارك‭ ‬فيها‭ ‬جيوش‭ ‬فرنسية‭ ‬وبريطانية‭ ‬وأثار‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬إشكالية‭ ‬لدى‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬البريطاني‭.‬
 
 
الدراسة‭ ‬التي‭ ‬نشرها‭ ‬مركز‭ ‬‮«‬تريندز‮»‬‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬إعداد‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬المتخصصين‭ ‬في‭ ‬الجماعات‭ ‬المسلحة‭ ‬وهو‭ ‬بيير‭ ‬بوسيل‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬باحثاً‭ ‬في‭ ‬مؤسسة‭ ‬البحوث‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬ويدرك‭ ‬تفاصيل‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬الفاعليين‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬الدولي‭ ‬من‭ ‬‮«‬غير‭ ‬الدول‮»‬‭ ‬وبالتالي‭ ‬فتناول‭ ‬جاء‭ ‬من‭ ‬زاوية‭ ‬تمثل‭ ‬أهمية‭ ‬كي‭ ‬تتدخل‭ ‬الحكومات‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لتنظيم‭ ‬هذا‭ ‬السوق‭ ‬لأنه‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬المسألة‭ ‬ستتحول‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬‮«‬تجارة‮»‬‭ ‬عالمية‭ ‬والراغبون‭ ‬من‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬ستكون‭ ‬كبيرة‭ ‬مستقبلاً‭ ‬وبالتالي‭ ‬فالإجراء‭ ‬المناسب‭ (‬كما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬الدراسة‭) ‬هو‭ ‬تنظيمها‭ ‬كما‭ ‬فعل‭ ‬الرئيس‭ ‬الروسي‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬مستفيداً‭ ‬من‭ ‬حالة‭ ‬التمرد‭ ‬التي‭ ‬فعلها‭ ‬قائد‭ ‬شركة‭ ‬فاغنر‭ ‬العسكرية،‭ ‬يفغيني‭ ‬بريجوزين‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬مقرباً‭ ‬منه‭ ‬ولكنه‭ ‬حاول‭ ‬أن‭ ‬يتمرد‭ ‬عليه‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يموت‭ ‬بحادثة‭ ‬الطائرة‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2023‭ ‬يُعتقد‭ ‬بأن‭ ‬الأمر‭ ‬كان‭ ‬مدبراً‭. ‬
 
 
وأشارت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬في‭ ‬روسيا‭ ‬وحدها‭ ‬27‭ ‬شركة‭ ‬خاصة‭ ‬تقدم‭ ‬هذه‭ ‬النوعية‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬وبالتالي‭ ‬تم‭ ‬السماح‭ ‬لها‭ ‬بالإعلان‭ ‬عن‭ ‬نفسها‭ ‬وتقديم‭ ‬ما‭ ‬يشير‭ ‬إلى‭ ‬خدماتها‭ ‬إلى‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬الروسية‭ ‬في‭ ‬أقصى‭ ‬فترة‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬يوليو‭ ‬القادم‭ ‬وهذا‭ ‬يحيل‭ ‬الأمر‭ ‬لأن‭ ‬يكون‭ ‬مشروعاً‭. ‬وأن‭ ‬المزايا‭ ‬المادية‭ ‬التي‭ ‬استعرضتها‭ ‬الدراسة‭ ‬باعتباره‭ ‬أحد‭ ‬دوافع‭ ‬تنظيم‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬فشركة‭ ‬فاغنر‭ ‬كانت‭ ‬تحقق‭ ‬أرباح‭ ‬مادية‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬سوق‭ ‬الأسهم‭ ‬الروسية‭ ‬وكانت‭ ‬سبباً‭ ‬في‭ ‬نشوء‭ ‬شركات‭ ‬أخرى‭ ‬تؤدي‭ ‬الخدمات‭ ‬نفسها‭ ‬بالتنظيم‭ ‬الجديد‭ ‬سيكون‭ ‬هناك‭ ‬تعاون‭ ‬أكبر‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬وتكون‭ ‬هناك‭ ‬شبه‭ ‬إدارة‭ ‬منظمة‭ ‬لهذه‭ ‬الشركات‭. ‬
 
 
وجود‭ ‬كيان‭ ‬للمؤسسات‭ ‬العسكرية‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬المجتمعات‭ ‬الغربية‭ ‬تشابه‭ ‬فكرة‭ ‬‮«‬جماعات‭ ‬المصالح‮»‬‭ ‬أو‭ ‬نقابات‭ ‬مهنية‭ ‬متخصصة‭: ‬مثل‭ ‬مجلس‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال،‭ ‬ونقابة‭ ‬عملية‭...‬إلخ‭ ‬تكون‭ ‬وسيطة‭ ‬بين‭ ‬المنتسبين‭ ‬إليها‭ ‬والحكومة‭. ‬ولكن‭ ‬طريقة‭ ‬إدارتها‭ ‬تختلف‭ ‬وفق‭ ‬طبيعة‭ ‬النظام‭ ‬السياسي‭ ‬فالنقابات‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬الغربية‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لديها‭ ‬هامش‭ ‬حركة‭ ‬كبير‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬من‭ ‬يترأسها‭ ‬وكيف‭ ‬تدير‭ ‬أعمالها‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬الخطر‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يتحول‭ ‬الأمر‭ ‬ليكون‭ ‬عرض‭ ‬وطلب‭ ‬في‭ ‬أسوأ‭ ‬صوره،‭ ‬أما‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬الشرقية‭ ‬وتحديداً‭ ‬روسيا‭ ‬فإنها‭ ‬ستكون‭ ‬تحت‭ ‬الرقابة‭ ‬الحكومية‭ ‬وتعمل‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬الدولة‭ ‬وربما‭ ‬هذا‭ ‬خطره‭ ‬أقل‭. ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬الحالتين‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬العسكري‭ ‬بات‭ ‬يتحول‭ ‬هو‭ ‬الآخر‭ ‬يتحول‭ ‬في‭ ‬مفهومه‭ ‬التقليدي‭ ‬ليتناسب‭ ‬وتطورات‭ ‬النظام‭ ‬الجديد‭ ‬وهي‭: ‬العولمة‭ ‬الاقتصادية‭.‬
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2024-05-01 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-03-16
2014-11-02
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره