مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2023-01-08

دوافع‭ ‬زيارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني‭ ‬إلى‭ ‬السعودية

قام‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني‭ ‬شي‭ ‬جين‭ ‬بينغ‭ ‬بزيارة‭ ‬رسمية‭ ‬إلى‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬في‭ ‬السابع‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬ديسمبر،‭ ‬وشارك‭ ‬في‭ ‬اجتماعات‭ ‬قمم‭ ‬ثلاثية‭ ‬شملت‭: ‬قمة‭ ‬صينية‭ - ‬سعودية،‭ ‬وقمة‭ ‬صينية‭ - ‬خليجية،‭ ‬وقمة‭ ‬صينية‭ - ‬عربية‭. ‬لقد‭ ‬ثارت‭ ‬تكهنات‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬بأن‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني‭ ‬سيقوم‭ ‬بأول‭ ‬زيارة‭ ‬له‭ ‬لخارج‭ ‬الصين‭ ‬منذ‭ ‬اندلاع‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ ‬في‭ ‬2020‭ ‬إلى‭ ‬السعودية‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬لم‭ ‬يحدث‭ ‬وسافر‭ ‬إلى‭ ‬سمرقند‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬شنغهاي‭ ‬للتعاون،‭ ‬وكذلك‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬بالي‭ ‬للدول‭ ‬العشرين‭ ‬في‭ ‬اندونيسيا‭. ‬لذلك‭ ‬تأتي‭ ‬زيارته‭ ‬إلى‭ ‬السعودية‭ ‬تعبيراً‭ ‬واضحاً‭ ‬عن‭ ‬اهتمامه‭ ‬بالسعودية‭ ‬وبهذه‭ ‬المنطقة‭ ‬بالذات‭. ‬فما‭ ‬هي‭ ‬دوافع‭ ‬زيارته‭ ‬يا‭ ‬ترى؟‭ ‬
 
 
أول‭ ‬الدوافع‭ ‬هو‭ ‬العامل‭ ‬الاقتصادي‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أدنى‭ ‬شك‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬العامل‭ ‬ترتبط‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الجوانب‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المهمة‭. ‬فالسعودية‭ ‬مهمة‭ ‬للصين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬تزويدها‭ ‬بالنفط،‭ ‬حيث‭ ‬تعتبر‭ ‬السعودية‭ ‬المصدر‭ ‬الأساسي‭ ‬الأول‭ ‬للنفط‭ ‬إلى‭ ‬الصين‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭. ‬ومع‭ ‬سعي‭ ‬الصين‭ ‬لتجاوز‭ ‬مرحلة‭ ‬جائحة‭ ‬كوفيد‭ ‬19‭ ‬فإن‭ ‬انفتاحها‭ ‬الاقتصادي‭ ‬يتطلب‭ ‬مزيداً‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬الكفيلة‭ ‬بتشغيل‭ ‬مصانعها‭ ‬ومحاولة‭ ‬استعادة‭ ‬عافيتها‭ ‬وقوتها‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تراجعت‭ ‬مع‭ ‬تداعيات‭ ‬وتأثيرات‭ ‬الجائحة‭. ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬هي‭ ‬أهم‭ ‬مورد‭ ‬نفطي‭ ‬للصين‭ ‬ولاسيما‭ ‬مع‭ ‬بدء‭ ‬الغرب‭ ‬فرض‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬روسيا‭ ‬وعدم‭ ‬قدرة‭ ‬الشركات‭ ‬الصينية‭ ‬الكبرى‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬المباشر‭ ‬مع‭ ‬الشركات‭ ‬الروسية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطاقة‭ ‬خشية‭ ‬من‭ ‬تعرضها‭ ‬لعقوبات‭ ‬من‭ ‬الغرب‭ ‬وبالأخص‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬لذلك‭ ‬تدرك‭ ‬الصين‭ ‬بأن‭ ‬نفط‭ ‬المنطقة‭ ‬سيبقى‭ ‬محوري‭ ‬لها‭ ‬وبالأخص‭ ‬نفط‭ ‬دولة‭ ‬مثل‭ ‬السعودية‭. ‬
 
 
ويشمل‭ ‬الدافع‭ ‬الأول‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬مهم‭ ‬للصين‭ ‬وهو‭ ‬الترابط‭ ‬والتبادل‭ ‬التجاري‭ ‬والاستثماري‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬أو‭ ‬مع‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭. ‬فالسوق‭ ‬الخليجية‭ ‬وبالأحرى‭ ‬السوق‭ ‬السعودية‭ ‬والإماراتية‭ ‬تعتبران‭ ‬أهم‭ ‬الأسواق‭ ‬الاستثمارية‭ ‬للصين‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬ألأوسط‭. ‬ومع‭ ‬التوجه‭ ‬السعودي‭ ‬لتطوير‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‭ ‬مع‭ ‬الرؤية‭ ‬الجديدة‭ ‬للعاهل‭ ‬السعودي‭ ‬وولي‭ ‬عهده‭ ‬فإن‭ ‬الصين‭ ‬تحاول‭ ‬أن‭ ‬تبني‭ ‬شراكات‭ ‬استثمارية‭ ‬قوية‭ ‬مع‭ ‬الجانب‭ ‬السعودي‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬دعم‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬في‭ ‬المدن‭ ‬الجديدة‭ ‬ولاسيما‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬نيوم‭ ‬والمناطق‭ ‬الأثرية‭ ‬العديدة‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬والتي‭ ‬تسعى‭ ‬السعودية‭ ‬إلى‭ ‬بناء‭ ‬صورة‭ ‬جديدة‭ ‬عن‭ ‬المملكة‭ ‬في‭ ‬أعين‭ ‬العالم‭. ‬الشركات‭ ‬الصينية‭ ‬ولاسيما‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬وتكنولوجيا‭ ‬الاتصالات‭ ‬والطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬تسعى‭ ‬لتكون‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬المشروع‭ ‬السعودي‭ ‬الجديد‭. ‬
 
 
ويدخل‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬الإطار‭ ‬أيضاً‭ ‬جانب‭ ‬رغبة‭ ‬الصين‭ ‬في‭ ‬دفع‭ ‬الاستثمار‭ ‬الصيني‭ ‬والسعودي‭ ‬في‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬عبر‭ ‬تطوير‭ ‬الموانئ‭ ‬السعودية‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬نقطة‭ ‬عبور‭ ‬هامة‭ ‬للتجارة‭ ‬البحرية‭ ‬الصينية‭. ‬فالموانئ‭ ‬السعودية‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬عامل‭ ‬دعم‭ ‬للمبادرة‭ ‬ونجاحها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬هدفها‭ ‬المرجو‭ ‬منه‭. ‬
 
 
وثاني‭ ‬الدوافع‭ ‬هو‭ ‬الحضور‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬لطالما‭ ‬سعت‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الكبرى‭ ‬إلى‭ ‬توطيد‭ ‬وجودها‭ ‬عبرها‭ ‬نظراً‭ ‬لتمتعها‭ ‬بمصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬الحيوية‭. ‬فإقامة‭ ‬علاقات‭ ‬سياسية‭ ‬قوية‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬لاعب‭ ‬مؤثر‭ ‬عالمي‭ ‬وإقليمي‭ ‬يعتبر‭ ‬دافع‭ ‬مهم‭ ‬لجميع‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬وتلك‭ ‬الساعية‭ ‬لخلق‭ ‬أو‭ ‬مد‭ ‬نفوذ‭ ‬لها‭ ‬عبر‭ ‬مناطق‭ ‬العالم‭ ‬المختلفة‭. ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الصين‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تأخذ‭ ‬مكان‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬وإنما‭ ‬يعني‭ ‬رغبة‭ ‬صينية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬قوتها‭ ‬السياسة‭ ‬وحضورها‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وبالأخص‭ ‬مع‭ ‬تراجع‭ ‬النفوذ‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬أو‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬شعور‭ ‬خليجي‭ ‬برغبة‭ ‬في‭ ‬توسيع‭ ‬مصادر‭ ‬الشراكات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬مع‭ ‬قوى‭ ‬العالم‭ ‬المختلفة‭. ‬فهذه‭ ‬فرصة‭ ‬سانحة‭ ‬أمام‭ ‬الصين‭ ‬لبناء‭ ‬أسس‭ ‬شراكات‭ ‬أكثر‭ ‬عمقاً‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬تسعى‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬لتلبية‭ ‬احتياجاتها،‭ ‬وبالتالي‭ ‬تأخذ‭ ‬بعضا‭ ‬من‭ ‬النفوذ‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬وخاصة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬أدركنا‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬خطوة‭ ‬احتوائية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الصين‭ ‬ورغبة‭ ‬في‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬رفضها‭ ‬لما‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬من‭ ‬إقامة‭ ‬تحالفات‭ ‬وشراكات‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬أسيا‭ ‬المحورية‭ ‬بهدف‭ ‬احتواء‭ ‬النفوذ‭ ‬والبروز‭ ‬الصيني‭. ‬
 
 
العامل‭ ‬الاقتصادي‭ ‬هو‭ ‬الأبرز‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬زيارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني‭ ‬للسعودية‭ ‬ولقاءه‭ ‬بالقادة‭ ‬الخليجيين‭ ‬والعرب،‭ ‬ولكن‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نتجاهل‭ ‬العامل‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬هذا‭ ‬التقارب‭ ‬لإنشاء‭ ‬شراكات‭ ‬أكثر‭ ‬عمقاً‭ ‬تربك‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬حسابات‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬
 


ارشيف الكاتب

اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2024-06-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-03-16
2014-11-02
2016-07-13
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره