مجلة عسكرية و استراتيجية
تصدر عن مديرية التوجيه المعنوي في القيادة العامة للقوات المسلحة
الإمارات العربية المتحدة
تأسست في اغسطس 1971

2022-12-01

الإمارات‭ ‬والمناخ‭:‬‭ ‬دور‭ ‬ريادي‭ ‬عالمي‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬كوكب‭ ‬الأرض

يعكس‭ ‬الحضور‭ ‬الإماراتي‭ ‬القوي‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬الدورة‭ ‬ألـ‭ ‬27‭ ‬لمؤتمر‭ ‬أطراف‭ ‬اتفاقية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الإطارية‭ ‬حول‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬COP27،‭ ‬والتي‭ ‬عقدت‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬بمدينة‭ ‬شرم‭ ‬الشيخ‭ ‬المصرية،‭ ‬يعكس‭ ‬دور‭ ‬الإمارات‭ ‬الريادي‭ ‬البارز‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬لتداعيات‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬ورسم‭ ‬سياسات‭ ‬استباقية‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬التداعيات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬حماية‭ ‬مستقبل‭ ‬كوكب‭ ‬الأرض،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬تسلط‭ ‬“درع‭ ‬الوطن”‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬مشاركة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القمة،‭ ‬والدور‭ ‬الذي‭ ‬لعبه‭ ‬سموه‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬الجهود‭ ‬الدولية‭ ‬لمجابهة‭ ‬هذه‭ ‬الظاهرة‭ ‬البيئية‭ ‬المتفاقمة‭.‬
 
إعداد‭:‬‭ ‬هيئة‭ ‬التحرير
تميزت‭ ‬قمة‭ ‬المناخ‭ ‬COP27‭ ‬التي‭ ‬استضافتها‭ ‬مدينة‭ ‬شرم‭ ‬الشيخ‭ ‬المصرية‭ ‬في‭ ‬النصف‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي،‭ ‬بمشاركة‭ ‬دولية‭ ‬واسعة‭ ‬النطاق،‭ ‬من‭ ‬القادة‭ ‬والزعماء‭ ‬والخبراء‭ ‬والمعنيين،‭ ‬وقد‭ ‬شاركت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بوفد‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬ترأسه‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬حيث‭ ‬ضم‭ ‬الوفد‭ ‬ممثلي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬70‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬الحكومية‭ ‬والخاصة،‭ ‬ما‭ ‬يعكس‭ ‬اهتمام‭ ‬الإمارات‭ ‬الكبير‭ ‬بالعمل‭ ‬المناخي،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬حرص‭ ‬عميق‭ ‬على‭ ‬الإسهام‭ ‬الفاعل‭ ‬ودعم‭ ‬جهود‭ ‬استضافة‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬العالمي‭ ‬الضخم،‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬جمهورية‭ ‬مصر‭ ‬العربية‭ ‬الشقيقة،‭ ‬لاسيما‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬تستعج‭ ‬لاستضافة‭ ‬الدورة‭ ‬المقبلة‭ ‬للمؤتمر‭ ‬COP28‭ ‬العام‭ ‬المقبل‭.‬
 
وكان‭ ‬تقرير‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬خبراء‭ ‬المناخ‭ ‬في‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬قد‭ ‬توقع‭ ‬أن‭ ‬يرتفع‭ ‬الاحترار‭ ‬العالمي‭ ‬مع‭ ‬حلول‭ ‬عام‭ ‬2030‭ ‬بمعدل‭ ‬1.5‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭ ‬مقارنة‭ ‬بعصر‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الثورة‭ ‬الصناعية،‭ ‬أي‭ ‬قبل‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬آخر‭ ‬التقديرات‭ ‬التي‭ ‬وضعت‭ ‬قبل‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات،‭ ‬ما‭ ‬يهدد‭ ‬بحصول‭ ‬كوارث‭ ‬جديدة‭ ‬توصف‭ ‬بأنها‭ ‬“غير‭ ‬مسبوقة”‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬وعلق‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أنطونيو‭ ‬غوتيريش‭ ‬على‭ ‬تقرير‭ ‬خبراء‭ ‬المناخ‭ ‬بالقول‭ ‬إنه‭ ‬“إنذار‭ ‬أحمر‭ ‬للبشرية‭. ‬أجراس‭ ‬الإنذار‭ ‬تصم‭ ‬الآذان‭: ‬انبعاثات‭ ‬غازات‭ ‬الاحتباس‭ ‬الحراري‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬الوقود‭ ‬الأحفوري‭ ‬وإزالة‭ ‬الغابات‭ ‬تخنق‭ ‬كوكبنا‮»‬‭. ‬ورصد‭ ‬التقرير‭ ‬جهود‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬في‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬البيئة،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حكومات‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬في‭ ‬اقتصادياتها‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬استغلال‭ ‬الهيدروكربونات‭ ‬سعت‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬إلى‭ ‬تغيير‭ ‬خطابها‭ ‬البيئي‭ ‬وذلك‭ ‬ضمن‭ ‬مسعاها‭ ‬لتنويع‭ ‬اقتصاداتها‭.‬
 
وعلى‭ ‬مدار‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬3‭ ‬عقود،‭ ‬بذلت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الجهود‭ ‬لتعزيز‭ ‬القدرات‭ ‬المحلية‭ ‬والعالمية‭ ‬لمواجهة‭ ‬التحدي‭ ‬الأكثر‭ ‬خطورة‭ ‬على‭ ‬مستقبل‭ ‬كوكب‭ ‬الأرض‭ ‬واستمرارية‭ ‬الحياة‭ ‬عليه‭ ‬‮«‬تحدي‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‮»‬،‭ ‬فانطلقت‭ ‬مسيرتها‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭ ‬بتوقيعها‭ ‬وانضمامها‭ ‬إلى‭ ‬اتفاقية‭ ‬فيينا‭ ‬لحماية‭ ‬طبقة‭ ‬الأوزون‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1989،‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬مسيرتها‭ ‬نموذجاً‭ ‬رائداً‭ ‬للعمل‭ ‬المناخي‭ ‬على‭ ‬المستويين‭ ‬المحلي‭ ‬والعالمي،‭ ‬التي‭ ‬استندت‭ ‬إلى‭ ‬نهج‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬طيب‭ ‬الله‭ ‬ثراه،‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬البيئي‭ ‬منذ‭ ‬انطلاق‭ ‬الاتحاد‭ ‬وتعززت‭ ‬بالرؤى‭ ‬الاستشرافية‭ ‬للمستقبل‭ ‬للقيادة‭ ‬الرشيدة‭. ‬ومثلت‭ ‬حماية‭ ‬البيئة‭ ‬أحد‭ ‬المحاور‭ ‬الرئيسية‭ ‬في‭ ‬نهج‭ ‬القائد‭ ‬المؤسس‭ ‬للبناء‭ ‬التنموي،‭ ‬وظهر‭ ‬هذا‭ ‬واضحاً‭ ‬في‭ ‬مشاركة‭ ‬وفد‭ ‬رسمي‭ ‬من‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬اجتماع‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بشأن‭ ‬حماية‭ ‬البيئة‭ ‬بعد‭ ‬تأسيس‭ ‬اتحاد‭ ‬الدولة‭ ‬بستة‭ ‬أشهر‭ ‬فحسب،‭ ‬وخلال‭ ‬العام‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬تم‭ ‬تأسيس‭ ‬الهيئة‭ ‬الاتحادية‭ ‬للبيئة‭ ‬وإطلاق‭ ‬القانون‭ ‬الاتحادي‭ ‬الأول‭ ‬للبيئة‭. ‬وفي‭ ‬عام‭ ‬1975،‭ ‬أي‭ ‬بعد‭ ‬4‭ ‬سنوات‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬تأسيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬شكّل‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬الله‭ ‬نهيان،‭ ‬طيب‭ ‬الله‭ ‬ثراه،‭ ‬اللجنة‭ ‬العليا‭ ‬للبيئة‭ ‬في‭ ‬البلاد‭. ‬ومع‭ ‬ظهور‭ ‬قضية‭ ‬تآكل‭ ‬طبقة‭ ‬الأوزون‭ ‬للعلن‭ ‬وتحولها‭ ‬إلى‭ ‬قضية‭ ‬ذات‭ ‬اهتمام‭ ‬دولي‭ ‬والإعلان‭ ‬عن‭ ‬اتفاقية‭ ‬فيينا‭ ‬لحماية‭ ‬طبقة‭ ‬الأوزون،‭ ‬شاركت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬الاتفاقية،‭ ‬ووقعت‭ ‬على‭ ‬بروتوكول‭ ‬مونتريال‭ ‬الخاص‭ ‬بالمواد‭ ‬المسببة‭ ‬لتأكل‭ ‬طبقة‭ ‬الأوزون‭ ‬عام‭ ‬1989‭.‬
ويشير‭ ‬تحليل‭ ‬الشواهد‭ ‬والمؤشرات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مشاركة‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬المناخ‭ ‬COP27‭ ‬قد‭ ‬تميزت‭ ‬بسمات‭ ‬حيوية‭ ‬مهمة‭ ‬يمكن‭ ‬رصدها‭ ‬فيما‭ ‬يلي‭:‬
 
الاستعداد‭ ‬الاستباقي‭ ‬الجيد:‬‭ ‬اعتادت‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬الفعاليات‭ ‬والأحداث‭ ‬الدولية‭ ‬الكبرى،‭ ‬وتركت‭ ‬بصمات‭ ‬واضحة‭ ‬على‭ ‬دورها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الفعاليات‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬استضافتها‭ ‬على‭ ‬أراضيها،‭ ‬ولذلك‭ ‬فإن‭ ‬الدولة‭ ‬قد‭ ‬راكمت‭ ‬موروث‭ ‬هائل‭ ‬من‭ ‬الخبرات‭ ‬التنظيمية‭ ‬والإدارية‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬مناسبة‭ ‬تلتئم‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بمنزلة‭ ‬حدث‭ ‬استثنائي،‭ ‬ومن‭ ‬أبرز‭ ‬وأهم‭ ‬عوامل‭ ‬هذا‭ ‬النجاح‭ ‬والتميز،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الخبرات‭ ‬المتراكمة،‭ ‬الجهود‭ ‬والدقة‭ ‬والجدية‭ ‬في‭ ‬التنظيم‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتجسد‭ ‬في‭ ‬الاستعداد‭ ‬الاستباقي‭ ‬المبكر‭ ‬لكل‭ ‬حدث،‭ ‬وهذه‭ ‬السمة‭ ‬يمكن‭ ‬ملاحظتها‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬الإماراتية‭ ‬الكثيفة‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬COP27،‭ ‬حيث‭ ‬ضم‭ ‬وفد‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬كما‭ ‬أسلفنا‭ ‬ـ‭ ‬ممثلي‭ ‬نحو‭ ‬70‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬الاماراتية،‭ ‬ما‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬أرضية‭ ‬جيدة‭ ‬لإنجاح‭ ‬قمة‭ ‬COP28،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬إبراز‭ ‬سجل‭ ‬الإمارات‭ ‬المناخي‭ ‬الريادي‭ ‬إقليمياً‭ ‬ودولياً،‭ ‬والتعريف‭ ‬بجهودها‭ ‬ودورها‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الصعيد‭.‬
 
الرؤية‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬المتكاملة‭:‬‭ ‬كعادة‭ ‬دولة‭ ‬الامارات‭ ‬في‭ ‬السعي‭ ‬دائماً‭ ‬نحو‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬الملفات‭ ‬والتحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬العالم،‭ ‬يبرز‭ ‬دور‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭ ‬كإحدى‭ ‬الدول‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬تكثيف‭ ‬العمل‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬توحيد‭ ‬جهود‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التصدي‭ ‬لتداعيات‭ ‬ظاهرة‭ ‬التغير‭ ‬المناخي،‭ ‬وقد‭ ‬ركزت‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬النموذج‭ ‬المستدام‭ ‬الذي‭ ‬يحفز‭ ‬الدول‭ ‬كافة‭ ‬على‭ ‬الالتزام‭ ‬بمخرجات‭ ‬“اتفاق‭ ‬باريس‭ ‬للمناخ”،‭ ‬والذي‭ ‬يستهدف‭ ‬تقليص‭ ‬الاحتباس‭ ‬الحراري،‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تعاظم‭ ‬معضلة‭ ‬نقص‭ ‬الطاقة،‭ ‬كأحد‭ ‬تداعيات‭ ‬حرب‭ ‬أوكرانيا،‭ ‬التي‭ ‬إعادت‭ ‬إلى‭ ‬الواجهة‭ ‬النقاش‭ ‬حول‭ ‬سياسات‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬انبعاث‭ ‬ثاني‭ ‬أكسيد‭ ‬الكربون،‭ ‬والدعم‭ ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬للدول‭ ‬الأكثر‭ ‬تضرراً‭ ‬بسبب‭ ‬تداعيات‭ ‬التغير‭ ‬المناخي،‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ -‬الأكثر‭ ‬تضررًا‭- ‬والتي‭ ‬تحتاج‭ ‬بحسب‭ ‬“مؤتمر‭ ‬كوبنهاجن‭ ‬عام‭ ‬2009”‭ ‬إلى‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬سنويا،‭ ‬كدول‭ ‬نامية،‭ ‬لتعويض‭ ‬الأضرار‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬التلوث‭ ‬البيئي‭. ‬حيث‭ ‬تحتاج‭ ‬أفريقيا‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬190‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬بين‭ ‬2026‭-‬2030،‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬مستهدفات‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة،‭ ‬بينما‭ ‬يحتاج‭ ‬العالم‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬4‭ ‬تريليونات‭ ‬دولار‭ ‬سنويا‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2030،‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬أهداف‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‭.‬
 
المسؤولية‭ ‬الدولية‭ ‬للإمارات‭:‬‭ ‬اثبت‭ ‬الدور‭ ‬الإماراتي‭ ‬البارز‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬COP27‭ ‬حرص‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬الاضطلاع‭ ‬بمسؤوليتها‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬العالميين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاسهام‭ ‬الفاعل‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬تحديات‭ ‬التغير‭ ‬المناخي،‭ ‬التي‭ ‬أصبحت‭ ‬تتصدر‭ ‬أجندة‭ ‬العمل‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬حيث‭ ‬تدرك‭ ‬الإمارات‭ ‬أن‭ ‬تكلفة‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬ستكون‭ ‬كبيرة‭ ‬جدا‭ ‬على‭ ‬الدول‭ ‬كافة،‭ ‬خصوصًا‭ ‬النامية،‭ ‬أو‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬صراعاتٍ‭ ‬وحروبًا‭. ‬وتنطلق‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬ممارسة‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الملف،‭ ‬من‭ ‬دورها‭ ‬وسجلها‭ ‬المميز‭ ‬للغاية‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬العمل‭ ‬المناخي،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬أكده‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬COP27،‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬سموه‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬في‭ ‬بلاده‭ ‬من‭ ‬الأقل‭ ‬كثافة‭ ‬في‭ ‬الكربون‭ ‬عالميا،‭ ‬وأن‭ ‬الإمارات‭ ‬كانت‭ ‬الأولى‭ ‬إقليميا‭ ‬في‭ ‬طرح‭ ‬مبادرات‭ ‬للحياد‭ ‬المناخي‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2050‭. ‬ويرتبط‭ ‬حرص‭ ‬الإمارات‭ ‬على‭ ‬الإسهام‭ ‬في‭ ‬إنجاح‭ ‬القمة‭ ‬لكونها‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬ستستضيف‭ ‬قمة‭ ‬COP28‭ ‬التي‭ ‬ستعقد‭ ‬العام‭ ‬المقبل‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬دبي،‭ ‬وتحرص‭ ‬الإمارات‭ ‬على‭ ‬مشاركة‭ ‬جميع‭ ‬الفئات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التمثيل‭ ‬المناسب‭ ‬للمرأة‭ ‬والشباب‭ ‬ومشاركة‭ ‬الحلول‭ ‬العملية‭ ‬التي‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬الأضرار‭ ‬وخلق‭ ‬نمو‭ ‬اقتصادي‭ ‬للبشرية‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان،‭ ‬حيث‭ ‬أنهى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬كلمته‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬المناخ‭ ‬2022‭ ‬بـقوله‭ ‬‮«‬إن‭ ‬مستقبل‭ ‬أولادنا‭ ‬وأحفادنا‭ ‬يعتمد‭ ‬علي‭ ‬الخطوات‭ ‬التي‭ ‬نتخذها‭ ‬اليوم‭.‬
 
تحليل‭ ‬مضمن‭ ‬كلمة‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة
وقد‭ ‬تضمنت‭ ‬الكلمة‭ ‬التي‭ ‬ألقاها‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬قمة‭ ‬المناخ‭ ‬COP27‭ ‬بشرم‭ ‬الشيخ،‭ ‬نقاط‭ ‬رئيسية‭ ‬عدة‭ ‬بالغة‭ ‬الأهمية‭ ‬يمكن‭ ‬تناولها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحليل‭ ‬مضمون‭ ‬الكلمة‭ ‬فيما‭ ‬يلي‭:‬
دعم‭ ‬دعوة‭ ‬مصر‭ ‬بشأن‭ ‬انهاء‭ ‬حرب‭ ‬أوكرانيا‭:‬‭ ‬حرص‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬كلمته‭ ‬على‭ ‬إعلان‭ ‬تأييد‭ ‬الدعوة‭ ‬التي‭ ‬طرحها‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسي،‭ ‬في‭ ‬كلمته‭ ‬بشأن‭ ‬ضرورة‭ ‬السعي‭ ‬لانهاء‭ ‬الحرب‭ ‬الروسية‭ ‬ـ‭ ‬الأوكرانيا،‭ ‬لما‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬متصاعدة‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬واقتصادات‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬أجمع‭.‬
 
استنفار‭ ‬الطاقات‭ ‬والجهود‭ ‬الدولية‭:‬‭ ‬‭ ‬قال‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬خلال‭ ‬كلمته‭ ‬‮«‬نجتمع‭ ‬في‭ ‬وقتٍ‭ ‬حرجٍ‭ ‬لكوكبنا،‭ ‬فعالمنا‭ ‬يواجه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التحديات‭ ‬ومن‭ ‬أهمها‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬الذي‭ ‬أصبح‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬الاستقرار‭ ‬والأمن‭ ‬في‭ ‬العالم‭.. ‬وبما‭ ‬أننا‭ ‬لا‭ ‬نملك‭ ‬إلا‭ ‬أرضا‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬الضروري‭ ‬أن‭ ‬نوحد‭ ‬جهودنا‭ ‬لمعالجة‭ ‬هذا‭ ‬التَحدي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العملِ‭ ‬المناخي‭ ‬الذي‭ ‬ننظر‭ ‬إليه‭ ‬كونه‭ ‬فرصة‭ ‬للابتكار‭ ‬وإيجاد‭ ‬الحلولِ‭ ‬وتنويع‭ ‬الاقتصاد‮»‬‭.‬
 
رسالة‭ ‬طمأنة‭ ‬للعالم‭:‬‭ ‬تحرص‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬دائماً‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ركيزة‭ ‬للأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬أجمع‭ ‬سواء‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬جهودها‭ ‬في‭ ‬تسوية‭ ‬الأزمات،‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المساعدات‭ ‬الانسانية‭ ‬وإعادة‭ ‬الإعمار‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬مابعد‭ ‬النزاعات،‭ ‬أو‭ ‬تهدئة‭ ‬المخاوف‭ ‬الدولية‭ ‬جراء‭ ‬أزمة‭ ‬الطاقة،‭ ‬حيث‭ ‬تتحمل‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬مسؤولياتها‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬القول‭ ‬والفعل،‭ ‬وفي‭ ‬ذلك‭ ‬أكد‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬خلال‭ ‬كلمته،‭ ‬التزام‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بضمان‭ ‬أمن‭ ‬الطاقة‭ ‬مع‭ ‬خفض‭ ‬الانبعاثات،‭ ‬موضحاً‭ ‬أن‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الأقل‭ ‬كثافة‭ ‬في‭ ‬الكربون‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم،‭ ‬وأن‭ ‬العمل‭ ‬مستمر‭ ‬على‭ ‬خفض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬الحيوي،‭ ‬تماشياً‭ ‬مع‭ ‬رؤية‭ ‬الوالد‭ ‬المؤسس‭ ‬المغفور‭ ‬له‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬‮«‬طيب‭ ‬الله‭ ‬ثراه‮»‬‭. ‬وأشارسموه إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬تعد‭ ‬مزوداً‭ ‬مسؤولاً‭ ‬للطاقة،‭ ‬وستستمر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬طالما‭ ‬كان‭ ‬العالم‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭.. ‬وبحكم‭ ‬الجيولوجيا‭ ‬فإن‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬الأنواع‭ ‬الأقل‭ ‬كثافة‭ ‬كربونية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وسنواصل‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬خفض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬القطاع‭ ‬وهذا‭ ‬ليس‭ ‬بجديد‭.. ‬فقد‭ ‬وجه‭ ‬الوالد‭ ‬المؤسس‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬ـ‭ ‬طيب‭ ‬الله‭ ‬ثراه‭ ‬ـ‭ ‬بوقف‭ ‬عمليات‭ ‬حرق‭ ‬الغاز‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬عقود‭ ‬وأرسى‭ ‬ركائز‭ ‬الاستدامة‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬حفاظاً‭ ‬على‭ ‬البيئة‭ ‬والموارد‭ ‬الطبيعية‭.. ‬وسيراً‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬النهج‭ ‬بدأنا‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تنويع‭ ‬اقتصادنا‭.. ‬وبناء‭ ‬القدرات‭ ‬في‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬والنظيفة‭ ‬لتحفيز‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬المستدام‮»‬‭.‬
 
إبراز‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭:‬‭ ‬أوضح‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬كلمته أن‭ ‬الإمارات‭ ‬كانت‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬تعلن‭ ‬مبادرة‭ ‬إستراتيجية‭ ‬لتحقيق‭ ‬الحياد‭ ‬المناخي‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2050‭ ..‬كما‭ ‬تطرق‭ ‬إلى‭ ‬الشراكة‭ ‬التي‭ ‬جرى‭ ‬إطلاقها‭ ‬مؤخراً‭ ‬بين‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية‭ ‬بهدف‭ ‬تعزيز‭ ‬أمن‭ ‬الطاقة‭ ‬ودعم‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استثمار‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لبناء‭ ‬مشروعات‭ ‬لإنتاج‭ ‬100‭ ‬جيجاواط‭ ‬من‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭. ‬وشدد‭ ‬سموه على‭ ‬المنافع‭ ‬والمكاسب‭ ‬الكثيرة‭ ‬التي‭ ‬تحققها‭ ‬مبادرات‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬النظيفة‭ ‬والعمل‭ ‬المناخي‭ ‬والفرص‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والتنموية‭ ‬المتزايدة‭ ‬التي‭ ‬تتيحها‭ ‬والتي‭ ‬تصبُّ‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬مصلحة‭ ‬الأجيال‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تأمين‭ ‬مستقبل‭ ‬مستدام‭ ‬لكوكبنا‭ .. ‬وقال‭ : ‬‮«‬إن‭ ‬هذه‭ ‬المبادرات‭ ‬تخلق‭ ‬قطاعات‭ ‬جديدة‭ ‬ومهارات‭ ‬جديدة‭ ‬ووظائف‭ ‬جديدة‭ ‬وتساعد‭ ‬في‭ ‬إبقاء‭ ‬الأمل‭ ‬بتفادي‭ ‬ارتفاع‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬الأرض‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬ماضية‭ ‬في‭ ‬الالتزام‭ ‬بنهج‭ ‬مد‭ ‬جسور‭ ‬التعاون‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬وبمبدأ‭ ‬الاستمرار‭ ‬والمثابرة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭. ‬وكانت‭ ‬الامارات‭ ‬أولى‭ ‬الدول‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬التي‭ ‬تلتزم‭ ‬بتحقيق‭ ‬الحياد‭ ‬المناخي‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2050،‭ ‬حيث‭ ‬تحتضن‭ ‬الدولة‭ ‬3‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬محطات‭ ‬الطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬وأقلها‭ ‬تكلفة،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬إقليمية‭ ‬تطبق‭ ‬تقنية‭ ‬التقاط‭ ‬الكربون‭ ‬واستخدامه‭ ‬وتخزينه‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬صناعي‭ ‬واسع‭.‬
 
الرؤية‭ ‬التشاركية‭:‬‭ ‬تحرص‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬دائماً‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬مقاربات‭ ‬تشاركية‭ ‬مع‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬جهودها‭ ‬ومبادراتها‭ ‬ضماناً‭ ‬لنجاح‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭ ‬والمبادرات‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تضافر‭ ‬الجهود‭ ‬الدولية‭ ‬كافة،‭ ‬وهنا‭ ‬يمكن‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬قول‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬كلمته‭: ‬‮«‬فيما‭ ‬نستعد‭ ‬لاستضافة‭ ‬الدورة‭ ‬الثامنة‭ ‬والعشرين‭ ‬لمؤتمر‭ ‬الأطراف‭ ‬في‭ ‬‮«‬‭ ‬مدينة‭ ‬إكسبو‭ ‬دبي‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2023‭..‬فإننا‭ ‬سنركز‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬تنفيذ‭ ‬مخرجات‭ ‬المؤتمرات‭ ‬السابقة‭ ‬وكذلك‭ ‬على‭ ‬إنجاز‭ ‬أول‭ ‬تقييم‭ ‬عالمي‭ ‬للتقدم‭ ‬في‭ ‬‮«‬‭ ‬اتفاق‭ ‬باريس‭ ‬للمناخ‭ ‬‮«‬‭.. ‬وسنحرص‭ ‬على‭ ‬مشاركة‭ ‬واحتواء‭ ‬الجميع‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬التمثيل‭ ‬المناسب‭ ‬للمرأة‭ ‬وإشراك‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم‭ ‬وحشد‭ ‬طاقاتهم‭ ‬وتحفيز‭ ‬شغفهم‭ ‬الكبير‭ ‬لإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬مستدامة‮»‬‭. ‬
 
ووجه‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬دعوة‭ ‬إلى‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬للتعاون‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬عملية‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬الخسائر‭ ‬والأضرار‭ ‬وخلق‭ ‬فرص‭ ‬نمو‭ ‬اقتصادي‭ ‬مستدام‭ ‬للبشر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‮»‬‭. ‬ومن‭ ‬المعروف‭ ‬أن‭ ‬اتفاق‭ ‬باريس‭ ‬للمناخ،‭ ‬والذي‭ ‬تم‭ ‬التوافق‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬يعد‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬آليات‭ ‬التصدي‭ ‬لتداعيات‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬دولياً،‭ ‬حيث‭ ‬يستهدف‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬ارتفع‭ ‬متوسط‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬الكرة‭ ‬الأرضية‭ ‬وفق‭ ‬معدلات‭ ‬محددة‭ ‬بتوقيتات‭ ‬زمنية،‭ ‬ولتحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الغاية‭ ‬فقد‭ ‬اتفقت‭ ‬الدول‭ ‬الموقعة‭ ‬على‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬توزيع‭ ‬الأدوار‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالحد‭ ‬من‭ ‬تأثير‭ ‬الأنشطة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والصناعية‭ ‬على‭ ‬المناخ،‭ ‬وهي‭ ‬تعهدات‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬ترتقي‭ ‬بمرور‭ ‬الوقت‭ ‬بما‭ ‬يتماهى‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستوى‭ ‬التحدي‭ ‬البيئي‭ ‬الناجم‭ ‬عن‭ ‬تصاعد‭ ‬وتيرة‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬وتداعياته‭ ‬المتزايدة‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬العالم‭. ‬وتكمن‭ ‬المعضلة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الاتفاق‭ ‬المهم‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬آليات‭ ‬واضحة‭ ‬لقياس‭ ‬الالتزام‭ ‬بتطبيق‭ ‬تعهدات‭ ‬الدول‭ ‬الواردة‭ ‬في‭ ‬الاتفاق،‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬المبادرة‭ ‬الإماراتية‭ ‬بشأن‭ ‬ايجاد‭ ‬أول‭ ‬تقييم‭ ‬عالمي‭ ‬للجهود‭ ‬المتعلقة‭ ‬بهذا‭ ‬الشأن،‭ ‬يمثل‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬الدولي‭ ‬الجاد‭ ‬مع‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬الحيوي،‭ ‬لوضع‭ ‬العالم‭ ‬أمام‭ ‬مسؤولياته‭ ‬البيئية،‭ ‬والعمل‭ ‬وفق‭ ‬برامج‭ ‬منظمة‭ ‬تنطلق‭ ‬من‭ ‬معطيات‭ ‬ومعلومات‭ ‬دقيقة‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬تبادل‭ ‬الاتهامات‭ ‬والوعود‭ ‬دون‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬حقيقة‭ ‬مايحدث‭ ‬من‭ ‬تطورات‭ ‬ورصد‭ ‬انجازات‭ ‬الدول‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬تحقيق‭ ‬مستهدفات‭ ‬اتفاق‭ ‬باريس‭ ‬ومراقبة‭ ‬التقدم‭ ‬الحاصل‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭. ‬وتعزز‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭ ‬مكانة‭ ‬الإمارات‭ ‬ودورها‭ ‬وتعكس‭ ‬قدرتها‭ ‬كأول‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬تنضم‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬باريس‭ ‬للمناخ‭.‬
 
بصمة‭ ‬الإمارات‭ ‬ونهجها‭ ‬المستقبلي‭:‬‭ ‬تحرص‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬دائماً‭ ‬على‭ ‬وضع‭ ‬بصمتها‭ ‬الحضارية‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬المناسبات‭ ‬والفعاليات‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تشارك‭ ‬فيها،‭ ‬ولأن‭ ‬نهج‭ ‬الإمارات‭ ‬يتسم‭ ‬بالايجابية‭ ‬وتحفيز‭ ‬الطاقات‭ ‬والتخطيط‭ ‬للمستقبل‭ ‬ووضع‭ ‬الأجيال‭ ‬المقبلة‭ ‬دوماً‭ ‬في‭ ‬الحسبان،‭ ‬فقد‭ ‬تضمنت‭ ‬كلمة‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬ختامها‭ ‬على‭ ‬دعوة‭ ‬حظيت‭ ‬بقدر‭ ‬واسع‭ ‬من‭ ‬الاهتمام‭ ‬الإعلامي‭ ‬والسياسي‭ ‬الدولي،‭ ‬حيث‭ ‬قال‭ ‬سموه‭ ‬‮«‬أتمنى‭ ‬النجاح‭ ‬والتوفيق‭ ‬لجهودنا‭ ‬المشتركة‭ ‬لأنَّ‭ ‬مخاطر‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬تستهدف‭ ‬الجميع‭ ‬دون‭ ‬استثناء‭..‬ومستقبل‭ ‬أبنائنا‭ ‬وأحفادنا‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬الخطوات‭ ‬التي‭ ‬نتخذها‭ ‬اليوم‮»‬‭. ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الصناعة‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬المتقدمة‭ ‬المبعوث‭ ‬الخاص‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬للتغير‭ ‬المناخي،‭ ‬الدكتور‭ ‬سلطان‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬الجابر،‭ ‬إن‭ ‬كلمة‭ ‬صاحب‭ ‬السموّ‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬أمام‭ ‬اجتماع‭ ‬قادة‭ ‬العالم‭ ‬ضمن‭ ‬فعاليات‭ ‬مؤتمر‭ ‬الأطراف،‭ ‬في‭ ‬اتفاقية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الإطارية‭ ‬بشأن‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬COP27،‭ ‬رسمت‭ ‬رؤية‭ ‬واضحة‭ ‬لنهج‭ ‬الإمارات‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭ ‬والاستدامة،‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬سموه‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭ ‬الفعال‭ ‬يسرّع‭ ‬فرص‭ ‬التنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬المستدامة‭.‬
 
 
وأشار‭ ‬الجابر‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النهج‭ ‬يستند‭ ‬إلى‭ ‬نظرة‭ ‬شاملة‭ ‬ومتكاملة‭ ‬وواقعية،‭ ‬حول‭ ‬الارتباط‭ ‬الوثيق‭ ‬بين‭ ‬ضمان‭ ‬أمن‭ ‬الطاقة‭ ‬والعمل‭ ‬المناخي،‭ ‬لأنه‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬عدم‭ ‬تلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬الطاقة‭ ‬الأساسية‭ ‬للعالم،‭ ‬سيتباطأ‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬ما‭ ‬يؤثر‭ ‬بشدة‭ ‬في‭ ‬الموارد‭ ‬اللازمة‭ ‬لدعم‭ ‬العمل‭ ‬المناخي،‭ ‬وتحقيق‭ ‬انتقال‭ ‬عملي‭ ‬وواقعي‭ ‬ومجد‭ ‬اقتصادياً‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطاقة،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬أكده‭ ‬صاحب‭ ‬السموّ‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الإمارات‭ ‬ماضية‭ ‬في‭ ‬دورها‭ ‬مورداً‭ ‬مسؤولاً‭ ‬للطاقة‭ ‬منخفضة‭ ‬الانبعاثات‭ ‬وللطاقة‭ ‬النظيفة،‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬استمرارية‭ ‬النمو،‭ ‬ويتيح‭ ‬الموارد‭ ‬اللازمة‭ ‬لدعم‭ ‬العمل‭ ‬المناخي. ‬
 
وقال‭ ‬الجابر‭ ‬إن‭ ‬كلمة‭ ‬صاحب‭ ‬السموّ‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة،‭ ‬أوضحت‭ ‬أن‭ ‬“الإمارات‭ ‬تعتمد‭ ‬نهج‭ ‬الاستمرارية‭ ‬والمثابرة،‭ ‬وأننا‭ ‬سندعم‭ ‬مصر‭ ‬الشقيقة‭ ‬في‭ ‬رئاستها‭ ‬مؤتمر‭ ‬الأطراف‭ ‬COP27،‭ ‬وسنتعاون‭ ‬مع‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬لاستيعاب‭ ‬أولويات‭ ‬كل‭ ‬الأطراف،‭ ‬وسنركز‭ ‬على‭ ‬ربط‭ ‬النتائج‭ ‬والمخرجات‭ ‬بين‭ ‬مؤتمر‭ ‬شرم‭ ‬الشيخ،‭ ‬ومؤتمر‭ ‬الإمارات‭ ‬للمناخ‭ ‬COP28،‭ ‬الذي‭ ‬نستضيفه‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬إكسبو‭ ‬دبي‭ ‬العام‭ ‬القادم،‭ ‬والذي‭ ‬سنحرص‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬شاملاً،‭ ‬ويحتوي‭ ‬الجميع،‭ ‬لضمان‭ ‬مشاركة‭ ‬واسعة‭ ‬النطاق‭ ‬في‭ ‬رسم‭ ‬ملامح‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭ ‬في‭ ‬المستقبل”‭. ‬وأوضح‭ ‬أن‭ ‬الدورة‭ ‬المقبلة‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬تكتسب‭ ‬أهمية‭ ‬خاصة،‭ ‬كونها‭ ‬ستشهد‭ ‬أول‭ ‬تقييم‭ ‬للحصيلة‭ ‬العالمية‭ ‬للتقدم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬اتفاق‭ ‬باريس،‭ ‬وسنركز‭ ‬على‭ ‬توفيق‭ ‬الآراء،‭ ‬ورفع‭ ‬سقف‭ ‬الطموح‭ ‬لتحقيق‭ ‬تقدم‭ ‬فعليّ‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المسارات،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬دعم‭ ‬الدول‭ ‬الأكثر‭ ‬تعرضاً‭ ‬لتداعيات‭ ‬تغير‭ ‬المناخ،‭ ‬وتحديد‭ ‬إجراءات‭ ‬التكيف،‭ ‬ومعالجة‭ ‬الخسائر‭ ‬والأضرار‭. ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬صاحب‭ ‬السموّ‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬كلمته،‭ ‬أن‭ ‬نهج‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬راسخ‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬عديدة‭ ‬في‭ ‬الإمارات،‭ ‬فقد‭ ‬كان‭ ‬الوالد‭ ‬المؤسس‭ ‬المغفور‭ ‬له،‭ ‬الشيخ‭ ‬زايد‭ ‬بن‭ ‬سلطان‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬أرسى‭ ‬ركائز‭ ‬الاستدامة،‭ ‬وصون‭ ‬البيئة‭ ‬ومواردنا‭ ‬الطبيعية،‭ ‬فقد‭ ‬وجّه،‭ ‬طيّب‭ ‬الله‭ ‬ثراه،‭ ‬بوقف‭ ‬حرق‭ ‬الغاز‭ ‬قبل‭ ‬30‭ ‬عاماً‭ ‬من‭ ‬إطلاق‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬مبادرة‭ ‬لتحقيق‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭. ‬ونحن‭ ‬مستمرون‭ ‬بمضاعفة‭ ‬العمل‭ ‬لتحقيق‭ ‬رؤية‭ ‬القيادة‭ ‬الرشيدة،‭ ‬باستمرار‭ ‬خفض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬من‭ ‬قطاع‭ ‬النفط‭ ‬والغاز،‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬منظومة‭ ‬الطاقة‭ ‬المستقبلية‭ ‬النظيفة،‭ ‬ودفع‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭. ‬
 
 
ولفت‭ ‬الجابر‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬كلمة‭ ‬صاحب‭ ‬السموّ‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬آل‭ ‬نهيان،‭ ‬في‭ ‬المؤتمر،‭ ‬قدمت‭ ‬خريطة‭ ‬طريق‭ ‬واضحة‭ ‬ورؤية‭ ‬شاملة‭ ‬لمعالجة‭ ‬التحديات،‭ ‬ونحن‭ ‬مستمرون‭ ‬في‭ ‬الاسترشاد‭ ‬برؤية‭ ‬سموه‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬التحديات‭ ‬بذهنية‭ ‬إيجابية،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬مناسبة،‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬شركاء‭ ‬يتبنّون‭ ‬الرؤى‭ ‬والأفكار‭ ‬والتوجهات‭ ‬نفسها،‭ ‬لأن‭ ‬السعي‭ ‬الدائم‭ ‬لتحقيق‭ ‬التقدم‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬صلب‭ ‬وجوهر‭ ‬نهجنا‭.‬
 
 
جهود‭ ‬الإمارات‭ ‬لحماية‭ ‬البيئة‭ ‬والطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬والمتجددة
في‭ ‬ضوء‭ ‬ماسبق،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬قرار‭ ‬اختيار‭ ‬الإمارات‭ ‬لاستضافة‭ ‬مؤتمر‭ (‬COP 28‭ ‬مفاجئاً،‭ ‬بل‭ ‬جاء‭ ‬تتويجاً‭ ‬وإقراراً‭ ‬دولياً‭ ‬بالجهود‭ ‬التي‭ ‬تبذلها‭ ‬الدولة‭ ‬لحماية‭ ‬البيئة،‭ ‬ودعم‭ ‬الجهود‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬والمتجددة،‭ ‬وخفض‭ ‬الانبعاثات،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬ظاهرة‭ ‬الاحتباس‭ ‬الحراري،‭ ‬وفيما‭ ‬يلي‭ ‬أبرز‭ ‬جهود‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭:‬
أعلنت‭ ‬الدولة‭ ‬مطلع‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬الماضي،‭ ‬عن‭ ‬مبادرتها‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬لتحقيق‭ ‬الحياد‭ ‬المناخي‭ ‬بحلول‭ ‬2050،‭ ‬والتي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬مزج‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬والنووية‭ ‬والنظيفة،‭ ‬لضمان‭ ‬تحقيق‭ ‬التوازن‭ ‬بين‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والأهداف‭ ‬البيئية‭ ‬باستثمارات‭ ‬تبلغ‭ ‬600‭ ‬مليار‭ ‬درهم،‭ ‬حتى‭ ‬2050،‭ ‬ورفع‭ ‬كفاءة‭ ‬الاستهلاك‭ ‬الفردي‭ ‬والمؤسسي‭ ‬بنسبة‭ ‬40‭%‬،‭ ‬ورفع‭ ‬مساهمة‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬في‭ ‬إجمالي‭ ‬مزيج‭ ‬الطاقة‭ ‬المنتجة‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬إلى‭ ‬50‭%‬،‭ ‬وتحقيق‭ ‬توفير‭ ‬يعادل‭ ‬700‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2050،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬خفض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬الكربونية‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬إنتاج‭ ‬الكهرباء‭ ‬بنسبة‭ ‬70‭% ‬خلال‭ ‬العقود‭ ‬الثلاثة،‭ ‬كما‭ ‬أطلقت‭ ‬استراتيجية‭ ‬أبوظبي‭ ‬لإدارة‭ ‬جانب‭ ‬الطلب‭ ‬وترشيد‭ ‬استخدام‭ ‬الطاقة‭ ‬2030،‭ ‬واستراتيجية‭ ‬دبي‭ ‬للطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬2050‭.‬
 
 
صادقت‭ ‬الإمارات‭ ‬على‭ ‬اتفاقية‭ ‬فيينا‭ ‬لحماية‭ ‬طبقة‭ ‬الأوزون‭ ‬1989،‭ ‬وانضمت‭ ‬إلى‭ ‬اتفاقية‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الإطارية‭ ‬بشأن‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬عام‭ ‬1995،‭ ‬وصادقت‭ ‬كذلك‭ ‬على‭ ‬بروتوكول‭ ‬كيوتو‭ ‬2005،‭ ‬كأول‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الرئيسية‭ ‬المنتجة‭ ‬للنفط،‭ ‬كما‭ ‬وقعت‭ ‬على‭ ‬اتفاق‭ ‬باريس‭ ‬2015،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬استضافة‭ ‬مقر‭ ‬الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬بمدينة‭ ‬مصدر‭ ‬في‭ ‬أبوظبي‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2015‭.‬‮ ‬
استثمرت‭ ‬الإمارات‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬بمشروعات‭ ‬للطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬في‭ ‬70‭ ‬دولة،‭ ‬منها‭ ‬31‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الجُزُرية‭ ‬النامية‭ ‬الأكثر‭ ‬تعرضاً‭ ‬لتداعيات‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭.‬
أعلنت‭ ‬الإمارات‭ ‬التزامها‭ ‬استثمار‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬إضافية‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬العشر‭ ‬المقبلة‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬لتسريع‭ ‬مسار‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‭.‬
وقّعت‭ ‬الإمارات‭ ‬اتفاقية‭ ‬شراكة‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬بقيمة‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬لتنفيذ‭ ‬مشروعات‭ ‬للطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬تبلغ‭ ‬طاقتها‭ ‬الإنتاجية‭ ‬100‭ ‬غيغاواط‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والاقتصادات‭ ‬الناشئة‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2035‭.‬
 
 
تعكف‭ ‬إمارة‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬أكبر‭ ‬محطة‭ ‬طاقة‭ ‬شمسية‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬
دخلت‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬قائمة‭ ‬الدول‭ ‬الـ20‭ ‬الأوائل‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬8‭ ‬مؤشرات‭ ‬خاصة‭ ‬بالتغير‭ ‬المناخي‭ ‬والبيئة‭ ‬لعام‭ ‬2020،‭ ‬والتي‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬الاستدامة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المجالات،‭ ‬وتحويل‭ ‬اقتصاد‭ ‬الدولة‭ ‬إلى‭ ‬اقتصاد‭ ‬أخضر‭ ‬مستدام‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يخفض‭ ‬الانبعاثات‭. ‬
خصصت‭  ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬600‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬والمتجددة‭ ‬حتى‭ ‬2050‭ ‬للتحول‭ ‬إلى‭ ‬اقتصاد‭ ‬خالٍ‭ ‬من‭ ‬الانبعاثات‭ ‬الغازية‭ ‬الضارة‭ ‬بالبيئة‭.‬
إطلاق‭ ‬الخطة‭ ‬الوطنية‭ ‬للتغير‭ ‬المناخي‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬2017‭ -‬2050،‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬خارطة‭ ‬طريق‭ ‬لدعم‭ ‬الأنشطة‭ ‬والمبادرات‭ ‬الوطنية‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬مواجهة‭ ‬التحديات‭ ‬المناخية،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬تغير‭ ‬المناخ،‭ ‬وتعزيز‭ ‬تدابير‭ ‬وإجراءات‭ ‬التكيف‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬ضمن‭ ‬إطار‭ ‬زمني‭ ‬يمتد‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2050،‭ ‬والبرنامج‭ ‬الوطني‭ ‬للتكيف‭ ‬مع‭ ‬تداعيات‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭. ‬وانطلاقاً‭ ‬من‭ ‬اهتمام‭ ‬الدولة‭ ‬بفئة‭ ‬الشباب‭ ‬وإشراكها‭ ‬في‭ ‬صناعة‭ ‬المستقبل،‭ ‬تم‭ ‬إطلاق‭ ‬استراتيجية‭ ‬شباب‭ ‬الإمارات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬المناخ‭.‬
 
 
في‭ ‬ختام‭ ‬قمة‭ ‬COP27،‭ ‬تعهدت‭ ‬الدول‭ ‬الكبرى‭ ‬بدعم‭ ‬الدول‭ ‬النامية‭ ‬بمبلغ‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لمساعدتها‭ ‬في‭ ‬تجاوز‭ ‬أخطار‭ ‬التغيير‭ ‬المناخي،‭ ‬فيما‭ ‬تعهد‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬بضخ‭ ‬130‭ ‬تريليون‭ ‬دولار‭ ‬للتحول‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الأخضر،‭ ‬كما‭ ‬جددت‭ ‬الإمارات‭ ‬إعلانها‭ ‬بالوفاء‭ ‬بالتزاماتها‭ ‬الطوعية‭ ‬وفق‭ ‬توجهاتها‭ ‬وإستراتيجياتها‭ ‬المستقبلية‭ ‬الخاصة‭ ‬باستخدام‭ ‬ونشر‭ ‬حلول‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬وخفض‭ ‬انبعاثات‭ ‬الكربون‭.‬
بدأت‭ ‬الإمارات‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬بإطلاق‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الوطنية‭ ‬واتخاذ‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬التدابير‭ ‬لكبح‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬والتكيف‭ ‬مع‭ ‬تداعياته‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات،‭ ‬تستند‭ ‬جميعها‭ ‬إلى‭ ‬استشراف‭ ‬المستقبل‭ ‬وتوظيف‭ ‬التقنيات‭ ‬والحلول‭ ‬المبتكرة‭ ‬وأفضل‭ ‬الممارسات،‭ ‬حيث‭ ‬دشنت‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬محطة‭ ‬شمس،‭ ‬أولى‭ ‬للطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬في‭ ‬أبوظبي،‭ ‬تلاها‭ ‬تدشين‭ ‬مشاريع‭ ‬مجمع‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬للطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬وتشغيل‭ ‬محطة‭ ‬نور‭ ‬أبوظبي‭ ‬للطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬في‭ ‬أبوظبي‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬التي‭ ‬تبلغ‭ ‬طاقتها‭ ‬الإنتاجية‭ ‬1‭,‬177‭ ‬ميجاوات‭ ‬تغطي‭ ‬احتياجات‭ ‬90‭ ‬ألف‭ ‬شخص،‭ ‬وتسهم‭ ‬في‭ ‬خفض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬الكربونية‭ ‬بنحو‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬متري‭ ‬سنوياً،‭ ‬ومشروع‭ ‬براكة‭ ‬للطاقة‭ ‬النووية‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الظفرة‭ ‬بإمارة‭ ‬أبوظبي،‭ ‬التي‭ ‬تبلغ‭ ‬الطاقة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬للمفاعلات‭ ‬الأربعة‭ ‬5‭.‬6‭ ‬جيجاوات،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭.‬
تم‭ ‬إطلاق‭ ‬المشروع‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا،‭ ‬لإنتاج‭ ‬الهيدروجين‭ ‬الأخضر،‭ ‬وهو‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬لتطوير‭ ‬اقتصاد‭ ‬الهيدروجين‭ ‬الأخضر‭ ‬وفتح‭ ‬أسواق‭ ‬الهيدروجين‭ ‬المحلية‭ ‬التي‭ ‬ستخدم‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭.‬
 
 
تبنت‭ ‬الدولة‭ ‬نهج‭ ‬العمارة‭ ‬الخضراء‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬المباني،‭ ‬لإدراكها‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬مصادر‭ ‬انبعاثات‭ ‬غازات‭ ‬الاحتباس‭ ‬الحراري‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬العالمي،‭ ‬حيث‭ ‬دفعت‭ ‬إلى‭ ‬تطبيق‭ ‬معايير‭ ‬هذا‭ ‬النهج،‭ ‬بصورة‭ ‬إلزامية‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أبوظبي‭ ‬ودبي،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬المباني‭ ‬الحكومية‭.‬
على‭ ‬المستوى‭ ‬المعرفي‭ ‬والبحثي،‭ ‬تعد‭ ‬شبكة‭ ‬الإمارات‭ ‬لأبحاث‭ ‬المناخ‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬جهود‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المناخ،‭ ‬حيث‭ ‬تعمل‭ ‬الشبكة‭ ‬على‭ ‬سد‭ ‬وتقليل‭ ‬الفجوات‭ ‬المعرفية‭ ‬حول‭ ‬ما‭ ‬تتعرض‭ ‬له‭ ‬الدولة،‭ ‬والمنطقة‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬للتغير‭ ‬المناخي‭ ‬حالياً،‭ ‬وما‭ ‬ستشهده‭ ‬مستقبلاً‭ ‬عبر‭ ‬بحوث‭ ‬ودراسات‭ ‬وتحليلات‭ ‬علمية‭ ‬متخصصة،‭ ‬وبناء‭ ‬قاعدة‭ ‬بيانات‭ ‬متكاملة،‭ ‬تحدد‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬التوجهات‭ ‬واستراتيجيات‭ ‬العمل‭ ‬المطلوبة‭ ‬للتكيف‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬التداعيات‭.‬
 
 
على‭ ‬الصعيد‭ ‬المؤسسي،‭ ‬حصلت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية،‭ ‬على‭ ‬عضوية‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المنظمات‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تلعب‭ ‬دوراً‭ ‬مهماً‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬التغير‭ ‬المناخي،‭ ‬ومن‭ ‬أهمها‭ ‬وكالة‭ ‬إيرينا‭ ‬“الوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬المتجددة”‭ ‬ومقرها‭ ‬أبوظبي،‭ ‬والمجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬العالمي‭ ‬للطاقة،‭ ‬ومنظمات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬تهتم‭ ‬بمكافحة‭ ‬التغير‭ ‬المناخي،‭ ‬وحققت‭ ‬إنجازات‭ ‬كبيرة‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬سنوات،‭ ‬وقد‭ ‬دخلت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬ضمن‭ ‬20‭ ‬دولة،‭ ‬الأوائل‭ ‬عالمياً‭ ‬في‭ ‬8‭ ‬مؤشرات‭ ‬خاصة‭ ‬بالتغير‭ ‬المناخي‭ ‬والبيئة‭ ‬لعام‭ ‬2020،‭ ‬وتهدف‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬الاستدامة‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬المجالات،‭ ‬وتحويل‭ ‬اقتصاد‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬إلى‭ ‬اقتصاد‭ ‬أخضر‭ ‬مستدام‭ ‬يكون‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬تخفيض‭ ‬الانبعاثات‭ ‬في‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬كافة،‭ ‬والذي‭ ‬سوف‭ ‬يُسهم‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬التصدي‭ ‬للتغير‭ ‬المناخي‭.‬
 
 
جاءت‭ ‬المشاركة‭ ‬الإماراتية‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬بشرم‭ ‬الشيخ،‭ ‬بالتزامن‭ ‬مع‭ ‬تحقيق‭ ‬إنجاز‭ ‬جديد‭ ‬بالإعلان‭ ‬عن‭ ‬إنتاج‭ ‬أول‭ ‬ميجاواط‭ ‬من‭ ‬الكهرباء‭ ‬الصديقة‭ ‬للبيئة‭ ‬من‭ ‬ثالث‭ ‬محطات‭ ‬براكة‭ ‬الأربع،‭ ‬أول‭ ‬مفاعل‭ ‬سلمي‭ ‬للطاقة‭ ‬النووية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭. ‬وهو‭ ‬إنجاز‭ ‬جديد‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬تحقيق‭ ‬الإمارات‭ ‬هدف‭ ‬الحياد‭ ‬المناخي‭ (‬تحقيق‭ ‬صافي‭ ‬انبعاثات‭ ‬صفرية‭) ‬بحلول‭ ‬2050‭.‬
تقوم‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بجهد‭ ‬بارز‭ ‬في‭ ‬حشد‭ ‬الجهود‭ ‬العالمية‭ ‬لمواجهة‭ ‬تحديات‭ ‬التغير‭ ‬المناخي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استضافتها‭ ‬لكبرى‭ ‬الفعاليات‭ ‬والأحداث‭ ‬التي‭ ‬شكلت‭ ‬منصة‭ ‬جامعة‭ ‬لكبار‭ ‬المسؤولين‭ ‬وصناع‭ ‬القرار‭ ‬والخبراء‭ ‬من‭ ‬حول‭ ‬العالم‭. ‬وإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مؤتمر‭ ‬“COP28”،‭ ‬تستضيف‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬بشكل‭ ‬سنوي‭ ‬فعاليات‭ ‬أسبوع‭ ‬أبوظبي‭ ‬للاستدامة،‭ ‬ومنتدى‭ ‬المناخ‭ ‬في‭ ‬القمة‭ ‬العالمية‭ ‬للحكومات،‭ ‬والقمة‭ ‬العالمية‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الأخضر،‭ ‬والمعرض‭ ‬السنوي‭ ‬لتكنولوجيا‭ ‬المياه‭ ‬والبيئة‭ ‬والطاقة‭ ‬“ويتيكس”،‭ ‬إضافة‭ ‬لاستضافتها‭ ‬للمقر‭ ‬الدائم‭ ‬للوكالة‭ ‬الدولية‭ ‬للطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬“آيرينا”‭.‬
 
 
أطلقت‭ ‬الإمارات‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬برنامج‭ ‬“اتحاد‭ ‬7”،‭ ‬وهو‭ ‬برنامج‭ ‬ابتكاري‭ ‬لتأمين‭ ‬التمويل‭ ‬لمشروعات‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا،‭ ‬ويهدف‭ ‬إلى‭ ‬توفير‭ ‬الكهرباء‭ ‬النظيفة‭ ‬لنحو‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬فرد‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2035‭.‬
أطلقت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬الماضي‭ ‬مبادرة‭ ‬“الابتكار‭ ‬الزراعي‭ ‬للمناخ”،‭ ‬وهي‭ ‬مبادرة‭ ‬عالمية‭ ‬كبرى‭ ‬تقودها‭ ‬الإمارات‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بمشاركة‭ ‬30‭ ‬دولة‭. ‬وتهدف‭ ‬المبادرة‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬قيمة‭ ‬التزاماتها‭ ‬الأولية‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬إلى‭ ‬تسريع‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬أنظمة‭ ‬غذائية‭ ‬وزراعية‭ ‬ذكية‭ ‬مناخياً‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الأعوام‭ ‬الخمسة‭ ‬المقبلة،‭ ‬وقد‭ ‬تعهدت‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬باستثمار‭ ‬إضافي‭ ‬قيمته‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭.‬
 
 
تحتل‭ ‬الإمارات‭ ‬مكانة‭ ‬متقدمة‭ ‬عالمياً‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬والنظيفة‭ ‬بحوالي‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬فيما‭ ‬أعلنت‭ ‬مؤخراً‭ ‬خطتها‭ ‬لاستثمار‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬خلال‭ ‬العقد‭ ‬المقبل‭ ‬في‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬المشاريع‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬الهيدروجين‭ ‬والأمونيا‭.‬
 
 
تمتلك‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬مشاريع‭ ‬في‭ ‬70‭ ‬دولة،‭ ‬وتشمل‭ ‬تقديم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬منح‭ ‬وقروض‭ ‬لـ27‭ ‬دولة‭ ‬جزرية‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬شح‭ ‬الموارد‭ ‬وتعد‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬لتأثيرات‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭.‬
أطلقت‭ ‬دولة‮ ‬‭ ‬الإمارات‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬المبتكرة‭ ‬لزيادة‭ ‬كفاءة‭ ‬الطاقة‭ ‬وفعاليتها‭. ‬ففي‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬أطلقت‮ ‬دبي‭ ‬استراتيجية‭ ‬المدينة‭ ‬الذكية‮ ‬معتمدةً‭ ‬على‭ ‬1000‭ ‬خدمة‭ ‬حكومية،‭ ‬وتطوير‭ ‬6‭ ‬مجالات‭ ‬رئيسة‭ ‬وهي‭: ‬النقل،‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية،‭ ‬والاتصالات‭ ‬،والخدمات‭ ‬المالية‭ ‬،والتخطيط‭ ‬العمراني،‭ ‬والكهرباء‭.‬
 
 
تقوم‭ ‬هذه‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬على‭ ‬خطوات‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تحسين‭ ‬الطاقة‭ ‬والنقل‭ ‬الذكي‭ ‬والمجالات‭ ‬الترفيهية،‭ ‬وسيكون‭ ‬لترشيد‭ ‬الطاقة‭ ‬دورًا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬العام‭.‬
في‭ ‬عام‭ ‬2010،‭ ‬وافق‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬على‭ ‬اعتماد‭ ‬معايير‭ ‬البناء‭ ‬الأخضر‭ ‬ومعايير‭ ‬البناء‭ ‬المستدام‭ ‬ليتم‭ ‬تطبيقها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أنحاء‭ ‬الدولة‭. ‬وقد‭ ‬بدأ‭ ‬تطبيق‭ ‬هذه‭ ‬المعايير‭ ‬في‭ ‬المباني‭ ‬الحكومية‭ ‬مطلع‭ ‬عام‭ ‬2011‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يوفر‭ ‬المشروع‭ ‬10‭ ‬مليار‭ ‬درهم‭ ‬إماراتي‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ ‬2030‭ ‬،‭ ‬وأن‭ ‬يُخفض‭ ‬نحو‭ ‬30‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬انبعاثات‭ ‬ثاني‭ ‬أكسيد‭ ‬الكربون‭.‬
في‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬أصدرت‭ ‬حكومة‭ ‬دبي‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬قوانين‭ ‬البناء‭ ‬الأخضر‭ ‬الخاص‭ ‬بإنشاءات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬بغرض‭ ‬تقليل‭ ‬استهلاك‭ ‬الطاقة‭ ‬والموارد،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تحسين‭ ‬الصحة‭ ‬والرفاهية‭ ‬العامة‭. ‬ويعد‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭ ‬ملزمًا‭ ‬لكافة‭ ‬المباني‭ ‬الجديدة‭.‬
 


اضف تعليق

Your comment was successfully added!

تعليقات الزوار

لا يوجد تعليقات

اغلاق

تصفح مجلة درع الوطن

2023-03-05 العدد الحالي
الأعداد السابقة
2016-12-04
2014-06-01
2016-12-04
2017-06-12
2014-06-09
2014-03-16
2014-09-01
2013-01-01
.

استطلاع الرأى

مارأيك في تصميم موقع درع الوطن الجديد ؟

  • ممتاز
  • جيد جداً
  • جيد
عدد التصويت 1647

مواقيت الصلاه

  • ابو ظبي
  • دبي
  • الشارقه
  • عجمان
  • ام القيوين
  • راس الخيمة
  • الفجيره